العرب والعالم

واشنطن تحذر موسكو من “إثارة التوتر” في فنزويلا

النور نيوز/ عربي ودولي
حذر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، من أن الولايات المتحدة لن تقف “مكتوفة الأيدي” إذا استمرت روسيا “في مفاقمة التوتر في فنزويلا”.

وأعلنت الخارجية الأميركية في بيان بعد محادثة هاتفية بين بومبيو ولافروف أن “استمرار تدخل العسكريين الروس لدعم النظام غير الشرعي لنيكولاس مادورو في فنزويلا يهدد بإطالة معاناة الشعب الذي يدعم بغالبيته الساحقة الرئيس المؤقت خوان غايدو”، الذي تعترف به الولايات المتحدة وأكثر من خمسين دولة أخرى.

ودعا الدبلوماسي الأميركي موسكو إلى “التخلي عن سلوكها غير البناء والانضمام إلى الغالبية الساحقة من دول الغرب التي تريد مستقبلا أفضل للشعب الفنزويلي”.

وكان رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض خوان غوايدو قد أعلن نفسه في 23 يناير رئيسا بالوكالة.

ولا تزال فنزويلا بعد مرور شهرين تعاني من أسوا أزمة في تاريخها وسط انهيار اقتصادي ومالي ونقص حاد في المواد الغذائية والأدوية.

في المقابل يحظى مادورو بدعم روسيا والصين، أبرز دائني النظام الفنزويلي، واللتين تدافعان عنه بشكل منهجي في المحافل الدولية لا سيما مجلس الأمن الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى