اخبار العراقاهم الاخبار

نقابة الأطباء: الاعتداءات والتهديدات ضد الأطباء لم تجد اجراءً رادعاً

النور نيوز/ بغداد
أكدت نقابة الأطباء العراقية، اليوم السبت، ان الاعتداءات والمطالبات العشائرية والتهديدات ضد الأطباء لم تجد إجراءً رادعاً، مشيرة الى ان مطالبهم ومناشداتهم بشأن أوضاعهم الأمنية والوظيفية.

وقالت لجنة شؤون المقيمين في النقابة بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “مرة أخرى يقف أطباء العراق محتجين ضد ما يتعرضون له من اعتداءات وإساءات متكررة في ظل ضعف وتجاهل حكومي، فالاعتداءات والمطالبات العشائرية والتهديدات ضد الأطباء لم تجد اجراءً رادعا حتى هذه اللحظة, بالرغم من تشريع قانون حماية الأطباء, وما تزال مطالب الأطباء ومناشداتهم فيما يخص اوضاعهم الأمنية والوظيفية, غير معتبرة ولا يرجى لها الحل في الأفق المنظور”.

وذكر البيان، “يؤسفنا أن الدوافع التي دعتنا للاعتصام في (٢٥ تموز ٢٠١٧) ما تزال هي نفس الدوافع التي تدعونا للوقوف في هذه الوقفة الاحتجاجية لنعلن مطالبنا وهي دعم القطاع الصحي بالأموال اللازمة من خلال الموازنة الاتحادية لكي تستطيع المؤسسات الصحية القيام بواجباتها المناطه لتقديم افضل خدمة لمواطنينا، والفصل بين القطاع الخاص والقطاع العام، وتشريع قانون الضمان الصحي الذي من خلاله سيحصل المواطن العراقي على خدمات صحية مميزة، وإلزام المؤسسات الحكومية بالمطالبة بالحق العام ضد من يعتدي على الكوادر الطبية وان لم يطلب المعتدى عليه الشكوى”.

وأضاف، ان “المطالب تتضمن التشديد على دور منتسبي الحماية والاستعلامات لممارسة دورهم بمنع دخول السلاح والقبض على المعتدي وتقليل عدد المرافقين والالتزام بأوقات الزيارة، وإطلاق حملات توعية إعلامية للتثقيف بعمل الطبيب المقيم وضرورة الحفاظ على سلامته وحمايته وذلك عن طريق تقارير متلفزة ومقاطع تمثيلية, وتفعيل دور إعلام المستشفيات بهذا الامر، وتحديد ساعات العمل بالنسبة للأطباء اسوة بباقي موظفي الدولة و تعديل رواتبهم مع ما يتناسب وطبيعة عملهم من الاقامة والخفارات، والاستجابة الى مطالب الأطباء المقيمين والتي سبق وان تم رفعها الى وزارة الصحة ولم يتم الاستجابة لمعظمها حتى الان”.

وتابع البيان، ان “هذه المطالَب تمثل حقوقا أساسية وقانونية لشريحة تقدم اهم الخدمات للمواطنين ولَم تتخلَ عن هذا الواجب في احلك الظروف والمواقف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى