اخبار العراق

الكمارك تؤكد وجود تدخلات في أغلب مراكزها تتسبب في هدر المال العام

النور نيوز/ بغداد

أصدرت هيئة الكمارك، الاربعاء، توضيحا بشأن “ادعاء” وجود موظفين في نقطة كمرك شيراوة الواقعة بين كركوك وأربيل سببوا هدرا للمال العام، فيما اشارت الى انها تعاني من التدخلات الحاصلة في أغلب مراكزها الكمركية والتي تتسبب في ذلك الهدر وتعطل الإجراءات.

وقالت الهيئة في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، إنه “رداً على ما تناولته بعض وسائل الإعلام بشأن مزاعم لاحدى الجهات أدعت أن موظفين في نقطة كمرك شيراوة الواقعة بين كركوك وأربيل سببوا هدرا للمال العام من خلال التلاعب بنسبة الرسم الكمركي تم أستيفاءها عن خمسين حاصدة زراعية مُجهزة لوزارة الزراعة”.

وأوضحت، “هنا نود أن تبين صحة الأجراءات التي أتخذها موظفيها العاملين في النقطة والتي إستندت الى قرار مجلس الوزراء رقم ٣٩١ لسنة ٢٠١٨ والذي تم بموجبه تخفيض نسبة الرسم الكمركي عن الحاصدات الزراعية من (30%) الى (0.5%) من القيمة الفعلية للآلية”.

وأضافت الهيئة، أن “هذه الأخبار تُنشر في وسائل الإعلام من جهات وأشخاص غير مخولين وقبل البت بها من قبل القضاء”، لافتة الى انها “تعاني من التدخلات الحاصلة في أغلب مراكزها الكمركية وأنها هي التي تعطل الإجراءات وتتسبب الهدر في المال العام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى