اخبار العراق

رئيس مجلس كركوك يتساءل: ماالفرق بين نظام صدام حسين والنظام الحالي

النور نيوز/ اربيل
تساءل رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني، عن الفرق بين نظام صدام حسين والنظام الحالي، واصفا الحكم القضائي الصادر بحقه بـ”وصمة عار في القضاء العراقي الشريف”.

وقال طالباني خلال مؤتمر صحفي عقده في اقليم كردستان، تابعه “النور نيوز”، اليوم، ان “ان “ما صدر عن محكمة جنح كركوك يوم امس مع الاسف، هو خلل ووصمة عار في القضاء العراقي الشريف الذي ناضل وجاهد من العشرينيات ووصل الى اعلى المستويات في سن القوانين والتشريعات”.

وأضاف، ان “قرارا بالحبس البسيط صدر على رئيس المجلس بدون اي سبب او مبرر قانوني او قضائي”، معربا عن “شكره لمسعود بارزاني وعلى رسالته القيمة وان دل على شيء يدل حرصه على الدستور العراقي وان الدستور خيمة للعراقيين”.

وتابع، “”كل القيادات العراقية بينهم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي بالتدخل السريع في وضع كركوك المتأزم بسبب احداث 16 اكتوبر”، مبينا ان “المحكمة تطالبني بالحضور ولا اخاف من القضاء العراقي”.

وأكد طالباني، “أنا كرئيس مجلس محافظة كركوك لا اعترف بشرعية 16 اكتوبر”، لافتا الى ان “الذي يحصل الان ضد رئيس المجلس لأني طالبت بأنهاء العسكرة في كركوك، ورفعت دعوى ضد رئيس الوزراء”.

وأوضح، ان “هناك اكثر من 30 مديرا كرديا انفصلوا من وظيفتهم بسبب انتماءهم للقومية الكردية”، متسائلا “ما الفرق بين هذا النظام ونظام صدام حسين البعثي الذي جرد الدوائر من الموظفين الكرد وهجرهم نفس السياسة تتكرر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى