اخبار العراقاهم الاخبار

الحلبوسي: ان الأوان لان يشعر العراقيون بقيمة ثروتهم وليتمسوا ذلك عمليا

النور نيوز/ بغداد
هنأ رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، اليوم الاثنين، الشعب العراقي والقوات الامنية، بمناسبة يوم النصر على تنظيم داعش الارهابي، مستذكرا تضحيات الشهداء ومشيدا بتلاحم ابناء الشعب العراقي من شماله الى جنوبه، مؤكدا ان استحقاقات النصر تتطلب مزيدا من الحرص على هذا المنجز باستكمال المسيرة.

وقال الحلبوسي في بيان بالمناسبة تلقى “النور نيوز” نسخة منه “في مثل هذا اليوم بدأت صفحة عظيمة بتحرير الموصل الغالية العزيزة وانتهت صفحة مظلمة بنهاية خرافة داعش ودولتها المزعومة، وأكد العراق بما لا يقبل الشك انه الأقدر والأقوى منتميا الى تاريخ عتيد مشرق”.

واضاف “في هذا اليوم نتذكر الشهداء لانهم اصحاب الإنجاز بالدرجة الاولى ونتذكر ذويهم وابناءهم وأمهاتهم واباءهم واخوانهم وعشائرهم ، نتذكر كل من وقف في ظهورهم يدفعهم للنصر ويحثهم عليه”.

وتابع رئيس مجلس النواب “ونتذكر فتوى المرجعية بحث العراقيين على حماية وطنهم ونتذكر وقوف الفعاليات الاجتماعية العراقية من وسائل اعلام ومدونين ومنظمات مجتمع مدني وكتاب وشعراء ومثقفين في ظهور الأبطال وهم يحققون اعظم نصر في هذا القرن”.

واسترسل الحلبوسي ” كما ونستذكر موقف المنظمات الدولية التي وقفت معنا في مواجهة كارثة النزوح إبان خروج الأهالي من الموصل وغيرها ودعم هذه المنظمات للعراق وقبل ذلك دعم التحالف الدولي السخي في مشاركة العراق هذه المعركة بما قدمته من دعم جوي ولوجستي كما لا يفوتنا ان نشكر الدول الصديقة والجارة التي دعمت موقف العراق ووقفت معه بكل ما تستطع”.

واكد ان “الشكر موصول لاهلنا في كردستان حكومة وشعبا على موقفهم النبيل في استقبال النازحين ومواجهة تحريات الأزمة مع المركز بكل مسؤولية ابتداء من مشاركة البيشمركة البطولية وانتهاءا باحتضان العوائل النازحة وتوفير المستطاع لمساعدتهم”.

وقال ايها العراقيون ان “استحقاقات النصر تتطلب مزيدا من الحرص على هذا المنجز باستكمال المسيرة التي حققها ابطالنا الشجعان وهي مسؤولية وطنية كبيرة تتطلب من الكتل ولأحزاب والشخصيات القيادية مزيدا من الصبر والتضحية ونكران الذات لعبور استحقاقات تشكيل الحكومة وانجاز هذه المهمة بأسرع وقت وبطريقة تنسجم وروح الديمقراطية ومتطلباتها كذلك استحقاقات مرحلة الاعمار وإعادة البناء للمناطق المحررة بشكل خاص ولجميع مناطق العراق على وجه العموم”.

وبين سيادته “ها نحن اليوم نقف على أعتاب مرحلة جديدة بعد تشكيل الحكومة والبدء بمشروعها وبرنامجها الذي نأمل ان يتم البدء بتنفيذه سريعا وتحديدا في فقراته المتعلقة بخدمة المواطن وتهيئة الظروف المعيشية اللائقة بالعراق فالانتصار الحقيقي هو الذي ينعكس فعليا على حال الشعب المنتصر، خصوصا وان هذا الشعب قد عانى الأمرين خلال العقود المنصرمة وتعرض لظروف عصيبة وحروب احرقت الأخضر واليابس”.

وأكد رئيس مجلس النواب “ان الأوان لان يشعر العراقيون بقيمة ثروتهم وليتمسوا ذلك عمليا بما ينعكس على اوضاعهم الخدمية والتعليمية والمعاشية وان يكون العراقي في مصاف المواطنين العرب من نظرائه في الموقع الاقتصادي اعتمادا على قيمة الثروات التي يمتلكها العراق والتي تعرضت للهدر في الحروب والصراعات الفارغة التي كفلت العراق عقودا من الزمن وتراجعا ملحوظا”.

واضاف سيادته “اليوم تعبث سطوة الفساد بهذه الثروات حيث حرمت الشعب العراقي منها، وكلنا أمل وتفاؤل بقدرة الحكومة على إنجاز مهمة مواجهة الفساد ومهمة التنمية بأسرع وقت وسنساند هذه الجهود قدر تعلق الامر بمهامنا الدستورية من خلال التشريعات اللازمة والرقابة الإيجابية التي تحقق التكامل بين مؤسسات الدولة”.

وأختتم الرئيس الحلبوسي قوله ” بوركتم ايها الأبطال الشجعان في قواتنا في الجيش العراقي بكل صنوفه والشرطة العراقية والحشد الشعبي والعشائري وقوات مكافحة الإرهاب والبيشمركة وكل الصنوف والتشكيلات البطلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى