اخبار العراقاهم الاخبار

انتشال 1900 جثة من تحت الأنقاض في الموصل منذ تحريرها

النور نيوز/ بغداد
قال ضابط في مديرية الدفاع المدني العراقية، الأربعاء، إن فرق الدفاع المدني انتشلت نحو 1900 جثة من تحت الأنقاض التي خلفتها المعارك في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (على بعد 400 كلم شمال بغداد).

وبدأت مديرية الدفاع المدني في نينوى أيار الماضي، أعمال انتشال جثث مسلحي “داعش” من تحت ركام المباني في الجانب الغربي من المدينة، وذلك بعد انتشالها جثث المدنيين هناك.

وأوضح النقيب في مديرية الدفاع المدني بنينوى (تابعة للداخلية) فهد العابد لـوكالة “الأناضول” التركية وتابعه “النور نيوز” أن “فرق الدفاع المدني انتشلت نحو 1900 جثة منذ تحرير المدينة وحتى الآن، من تحت أنقاض الحرب في المنطقة القديمة بالجانب الغربي لمدينة الموصل”.

وأشار إلى أن الجثث صنفت أنها مجهولة الهوية، وتعود غالبيتها لمسلحي تنظيم “داعش”.

وأضاف العابد أن “هناك جثثا لأطفال ونساء يعتقد أنها تعود لأفراد عائلات مسلحي داعش، الذين قتلوا خلال المعارك التي شهدتها المدينة العام الماضي”.

ولم يوضح المصدر الأدلة التي استند إليها لمعرفة أن الجثث تعود فقط لمسلحي “داعش” وعائلاتهم ولا تضم مدنيين.

كانت تقارير إعلامية اتهمت طيران التحالف الدولي بدفن آلاف المدنيين تحت أنقاض مباني الموصل، نتيجة القصف الشديد والمكثف لاستهداف مسلحي “داعش” الذين كانوا ينتشرون خاصة في الأزقة الضيقة بالمدينة القديمة.

والمنطقة القديمة في الموصل شهدت آخر المعارك بين القوات العراقية المدعومة من قبل التحالف الدولي من جهة، و”داعش” من جهة أخرى، وتحولت معظمها إلى ركام.

ولا تزال جثث القتلى تحت الأنقاض رغم انتهاء الحرب قبل أكثر من عام بهزيمة التنظيم الإرهابي أمام القوات العراقية بدعوم من التحالف الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى