اخبار العراقاخبار عامةالامنية

سياسي عراقي: انسحاب الحشد من المناطق المستعادة يأتي ضمن اتفاقات تشيكل الكتلة الأكبر

النور نيوز/ بغداد

رجح البرلماني السابق عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، اليوم الأربعاء، أن تكون عملية انسحاب فصائل الحشد الشعبي من المناطق المحررة جزء من اتفاق سياسي يسبق تشكيل الكتلة الأكبر والحكومة.

وتسعى الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات من المكونات الثلاثة (الشيعة والكورد والسنة) لتشكيل الحكومة المقبلة، بعد مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات التشريعية، التي جرت في شهر أيار الماضي.

وقال اللويزي في تصريح متلفز: إن انسحاب بعض فصائل الحشد الشعبي من المدن المحررة ربما هو جزء من عملية ومحاولة الاطراف السياسية لاثبات مصداقيتها والتزامها داخل أي اتفاق سياسي تتم بلورته.

ولم يستبعد اللويزي أن تكون هذه الخطوة لـ”طمأنة أو إثبات حسن النية أمام الطرف الآخر والجدية في الالتزامات.

وكانت هيئة الحشد الشعبي قد أصدرت قرارًا يوم 18 من شهر آب الجاري يقضي بإخراج المقرات، واغلاق المكاتب كافة التابعة لفصائلها من داخل المدن جميعًا وخاصة المحررة من قبضة تنظيم داعش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى