العرب والعالم

الرئاسة التركية: لا نرغب في خوض حرب اقتصادية ولن نقف مكتوفي الأيدي

النور نيوز/ وكالات
قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن الوضع الاقتصادي للبلاد بدأ يتحسن اعتبارا من أمس، فيما أكد ان بلاده لا ترغب في خوض حرب اقتصادية ولكنها لن تقف مكتوفة الأيدي في حال وقوع أي هجوم ضدها.

وذكر قالن في مؤتمر صحفي بالعاصمة التركية أنقرة، “نتوقع استمرار تعافي الوضع الاقتصادي خلال الأيام المقبلة، بالتزامن مع التدابير التي ستتخذها مؤسساتنا المعنية”، لافتا الى ان “بلاده تنتظر حل المشاكل العالقة بأسرع وقت ممكن، ويجب احترام الولايات المتحدة لعمل القضاء التركي، لتحقيق ذلك”.

وأضاف، ان “تركيا لا ترغب في خوض حرب اقتصادية، غير أنها لن تقف مكتوفة الأيدي في حال وقوع أي هجوم ضدها”.

وكشف قالن، ان “الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيجري، اليوم، اتصالا هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وغداً مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون”.

وتشهد تركيا حرباً اقتصادية من جانب قوى دولية في مقدمتها الولايات المتحدة، ما تسببت في تقلبات وهبوط كبير بسعر صرف الليرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى