اخبار العراقاهم الاخبارتقارير مصورةتقارير وحوارات

عمليات الغسل الكلوي او “الديلزة الدموية” إطالة لعمر المريض ام موت بطيء

النور نيوز/ كركوك/ تقرير
لم تكن تعلم “هاشمية صالح” ذات الـ 48 عاما ان حملها الخامس سيكون نقطة تحول في حياتها وانها ستصاب بعدها بفشل كلوي تجبرها على البقاء تحت رحمة الاجهزة الطبية بقية عمرها.

وتحدثت “هاشمية” وهي نازحة من اهالي الموصل وأم لخمسة اطفال عن هذا الامر لـ “النور نيوز” قائلة “كنت حامل وبعد الولادة حدث لي فشل في الكليتين ثماني سنوات وانا اعاني من هذا المرض”.

وتابعت “في نهاية الامر قررت أن اجري عملية زرع للكلية حيث اشتريت الكلية من احد الاشخاص بسعر 8 ملايين دينار عراقي ومع العملية كلفتني 40 مليون دينار عراقي”.

الموصل وفشل الكلية
ويبدو ان احداث الموصل كانت سببا في فشل العملية حيث اضافت “هاشمية” ان “الكلية الجديدة استمرت معي اربع سنوات وبعدها اصيبت بالفشل بسبب القلق لاسيما بعد احداث الموصل وها انا الان اراجع المستشفى لإجراء الغسل الكلوي”.

وحول اجراء عملية زرع جديدة قالت هاشمية “لن اجري عملية زرع جديدة بعدما تعرض الكلية الجديدة للفشل”.

مصابون كثر بهذا المرض يتمنون اجراء عملية زرع كلية جديدة غير ان الحالة المادية تحول دون ذلك يقول “رعد عبد السميع 40 سنة) كاسب من سكنة محافظة كركوك لـ “النور نيوز” انه “منذ سنتين كنت اشكو من وجود حصى في الكلى وبمرور الزمن ادى الى العجز في الكلية ورغم كل المحاولات للعلاج الا انه لم يفد شيئا”.

وتابع “فكرت ان اتشري الكلية ولكن الوضع المادي صعب ولم اقدر على شراء لانه بصراحة لا املك مبلغ الذهاب والعودة للمستشفى من اجل غسل الكلية وهم يطالبون بمالغ كبيرة جدا”.

فشل عمليات زرع الكلى
تبعات عملية الزرع الكلى ونسب الفشل فيها قد تكون عائقا اخر امام مرضى الفشل الكلوي، حيث تقول “خانم سعيد 61 سنة” لـ “النور نيوز” انه “منذ خمس سنوات تقريبا وانا اراجع المستشفى من اجل الغسل الكلوي بسبب عجز الكليتين حيث تمرضت فجاءة واصبت بحالة تعب وفقدان شهية وراجعت عدة اطباء وكانوا يقول احدهم انه التهاب بالصدر واخر يقول انني اخذت علاجا بالخطاء واخيرا قالوا انك تعانين بعجز في الكلية وانني يجب ان اذهب للغسل الكلوي بسبب توقف الكليتين”.

وحول عدم اجرائها عملية زرع للكلى قالت “خانم” انها “فكرت كثيرا بشراء الكلية وزرعها رغم المبالغ الكبيرة التي تكلفها هذه العملية غير انني لما سألت قالوا انها تفشل في كثير من الاحيان، تراجعت عنها، واضافت “سالت عن العملية عند “الدكتور شوقي خطاب” في اربيل فقال لي ان العملية تكلف 60 مليون دينار عراقي مع الزرع” وتضيف “الاهل الاقرباء قالوا ندفع هذا المبلغ الا انني لم اقرر اجرائها واني لدي ولد وبنت فخفت من فشل العملية”.

الغسل الكلوي حل مؤقت
أخصائيوا الطب يؤكدون ان عمليات الغسل الكلوي او “الديلزة الدموية” ليست علاجا نهائيا للفشل الكلوي وانما هي حل مؤقت وقال الدكتور بشير كريم/ اخصائي الكلية والباطنية/ في حديث لـ “النور نيوز” ان “الغسل الكلوي هي عملية تنظيف الدم من المواد السامة التي تعمل الكلية السلمية على تنظيفها وهي حل مؤقت لأنه يوجد له بديل وهو زرع الكلية”.

واضاف ان “الديلزة الدموية، عملية كحل مؤقت تستمر طول العمر اذا كان هناك فشل الكلوي مزمن او لصورة مؤقتة اذا اصيب الكلية بعجز حاد وعاد للعمل” لافتا الى ان “هذا الجهاز لا يستطيع ان يقوم مقام الكلية الطبيعية ويؤثر على حياة المريض من الناحية الصحية في كثير من الجوانب وهي تعتبر عبارة عن رفع معاناة وليس حل”.

هذا وكشفت دراسة أسترالية حديثة أن حوالي 2.3 مليون مريض بالفشل الكلوى حول العالم، يموتون سنويا، بسبب عدم قدرتهم على تلقي العلاج المناسب وتوقع القائمون على الدراسة، أن يرتفع عدد مرضى الفشل الكلوى حول العالم، إلى 5.4 مليون بحلول عام 2030، معظمهم سيكون فى بلدان نامية بآسيا وأفريقيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى