اخبار العراق

الجبهة التركمانية تدعو الى التظاهر لتأجيل اعلان نتائج كركوك لحين إجراء العد والفرز الشامل

النور نيوز/ بغداد
دعت الجبهة التركمانية العراقية، اليوم الاربعاء، الى التظاهر لتأجيل اعلان نتائج كركوك لحين إجراء العد والفرز الشامل للمحطات والمراكز الانتخابية في المحافظة.

وقالت الجبهة في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “اذ نتقدم لاهالي كركوك اسمى عناوين الاحترام والتقدير لما طالبوا مدة شهر كامل للمطالبة بحقوق اصواتهم المسروقة والمزورة ، واذ نكن كل الاحترام لاهالينا من القومية التركمانية ، فاننا نتوجه خطابنا هذا الى الاخوة في الاحزاب الكردية والذين سرقت منهم اصواتهم ، والاخوة العرب الذين زورت اوراقهم الانتخابية ، والى الاخوة المسيحيين الذين صوت لكم بعض الاجندات الحزبية لعدم فوز مرشحكم في كركوك”.

وتابع البيان، “نقولها جميعا لكم باننا في الجبهة التركمانية العراقية وجماهيرها كانت السباقة في اظهار مدى التزوير والتلاعب باصواته جهارا نهارا، وعقب صدور قرار المحكمة الاتحادية العليا بضرورة العد والفرز الكلي استبشرنا خيرا لهذه المسؤولية التاريخية ، فلبى جماهيرنا نداءنا بالعودة الى منازلهم منتظرين بفارغ الصبر اعلان النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية لعام ٢٠١٨ بالرغم من تفجير مقرات المخازن واستهداف اهالي كركوك في عشر تفجيرات متزامنة”.

وأضاف، “اننا في قيادة الجبهة التركمانية نقول للاخوة من القضاة المنتدبين ، انكم امام مسؤولية تاريخية كبرى فاما ستحافظون على استقرار كركوك او تكونون جزءا من الفوضى في حال عدم اظهار سرقة المزورين ، ونقول لشعب كركوك ، نحن ادينا واجبنا في الحفاظ على اصواتكم المسروقة ولكن يبدوا ان في الامر ضغطا سياسيا كبيرا على مجلس المفوضين الحالي والذين نقدرهم في نزاهتهم”.

وأكدت الجبهة التركمانية، ان “كافة الخيارات مطروحة امامكم في مطالبتكم المشروعة بتأجيل اعلان نتائج كركوك قبل التاكد من العد والفرز الشامل”، لافتا الى ان “التظاهر والاعتصام من حقوقكم المدنية حسب المادة ٣٨ من الدستور”.

وذكرت الجبهة، ان “المرجعية الرشيدة أشار الى ان الحق لا يعطى اعتباطا وانما عليك ايها المسلم بالجهاد من اجل حقوقك المشروعة”، موضحة ان “الدور الاممي وبيان السيد يان كوبيش امام مجلس الامن الدولي
كان واضحا حول حساسية سرقة الاصوات في كركوك، الا ان تنصل الفريق المساعد لممثلية الامم المتحدة للانتخابات من واجباته المكلف بها لحماية العملية الانتخابية جاءت مخيبة للامال بتاييده مطابقة النتائج قبل الاعلان الرسمي امر يثير الاستغراب والريبة”.

ونوه البيان، الى ان “أهالي كركوك يؤيدون تظاهرات الجنوب، ويطالبون في نفس الوقت بتخصيص مجلس الوزراء درجات وظيفية لاهالي المحافظة من التعيينات واطلاق رواتب البترودلار المتوقف”.

وأبدت الجبهة، دعمها تظاهراتكم مع ضرورة الاحترام للقوات الامنية وعدم التصادم معه والحفاظ على الاموال العامة والخاصة ،كما نؤكد باننا في الجبهة التركمانية العراقية سنتابع كل صغيرة وكبيرة من باب حرصنا على الوطن والمواطن واننا سنستمر في مطالبة حقوق اهالي كركوك المشروعة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى