اخبار العراقاهم الاخبار

تشكيل هيئة تنسيق مشتركة لاعمار نينوى

النور نيوز/ نينوى
عقد في مدينة الموصل المؤتمر الاول لاعادة اعمار محافظة نينوى برعاية رئيس صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية وبالتعاون مع مركز نينوى للاستشارات.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر د.طارق القصار لـ “النور نيوز” “عقد الثلاثاء المؤتمر الاول لاعادة اعمار محافظة نينوى برعاية رئيس صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية د.مصطفى الهيتي وبالتعاون مع مركز نينوى للاستشارات والبحوث وتحت عنوان ( اعادة اعمار محافظة نينوى مسوؤلية الجميع المعوقات والحلول ) على قاعة نقابة المهندسين في مدينة الموصل).

واضاف “تضمن المؤتمر ثلاث جلسات، الاولى دور صندوق الاعمار في المناطق المتضررة، والثانية دور الدوائر الحكومية والثالثة عن دور منظمات المجتمع المدني في الاعمار”.

واوضح “المحافظة بحاجة الى الكثير من الخدمات ونقص في البنى التحتية، ووصل حتى النقص في اكياس الدم الموجودة داخل المستشفيات، والهدف ايجاد او تشكيل هيئة تنسيقية بين كل الجهات المعنية في شؤون الاعمار، حيث هناك تقاطع في اطار العمل في نينوى نسعى من خلال هذه الهيئة ايجاد تنسيق مشترك بين الجميع للاعمار”.

من جانبه حذر رئيس صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية د.مصطفى الهيتي، من ازمة تاخر الاعمار، موجها في الوقت نفسه عتبا على الحكومة المحلية في نينوى لعدم استجابتها لطلب صندوق الاعمار لتزويده بالمشاريع.

وقال “في 31 تموز 2017 طلبنا مشاريع المحافظة وليس اسمائها، وانما كشوفات كاملة وطرق الادراج لانه لا يمكن ان يكون صرف دون كشوفات، ولحد اليوم لم تزل المشاريع لم تكتمل محافظة نينوى، لا يوجد تعاون”.

واضاف “ساقت المحافظة مختلف الذرائع ولم تبدي التعاون المطلوب، والذي يتطلب تعاونا يترفع عن الخلافات والمصالح الشخصية وقد وجهنا كتب للامانة العامة في مجلس الوزراء بهذا الخصوص”.

واوضح الهيتي “تشير دراسة الاضرار والخسائر ان المساكن المدمرة تمثل 59% من المحافظات المتضررة بشكل عام وتمثل الشقق55% والبيوت العائلية 38%، واكن اكثر نسبة بالضرر 68% اصابت الدور اصحاب الدخل الواطئ مما يسيئ الى ذوي الدخل الواطئ بشكل اضافية”.

ولفت الى “هنا تظهر مشكلة اقتصادية اجتماعية مما يفاقم الازمة تصبح اقتصادية سياسية اجتماعية، وممكن في لحظة ما يتفجر وضع سياسي متأزم رافض لأي حكومة ويضبح هذه المناطق هشة مرة ثانية مما يتطلب على الحكومة اتخاذ اجراءات لازمة لإعادة تأهيل المساكن بسرعة”.

حضر المؤتمر ممثلين عن مجلس محفظة نينوى وقائمقام الموصل، ومختصين واكاديميين ونقابات مهنية ومنظمات مجتمع مدني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى