اخبار العراق

رئيس الحزب الاسلامي: مطالب المتظاهرين شرعية ويجب تيسير شروط الاستثمار

النور نيوز/ بغداد
أكد رئيس الحزب الاسلامي العراقي اياد السامرائي، اليوم الاثنين، شرعية المطالب التي ينادي بها المتظاهرون، لافتا الى ان المواطن العراقي لا يجد مبررا منطقيا لعدم توفر الكهرباء، فيما دعا الى تيسير شروط الاستثمار لمعالجة المشكالات المتفاقمة.

وقال السامرائي بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “في متابعة حركة التظاهرات الاحتجاجية التي اخذت بالتوسع مؤخرا، يمكن الاشارة الى جملة امور من المهم ان ترتبط ببعضها البعض”.

وأوضح، ان “مطالب المتظاهرين حق، فهم لم يرفعوا اي مطلب غير شرعي، ولذلك فالتظاهرات والاحتجاجات اليوم هي موضع تأييد الجميع”، مبينا انه “لا يخلو اي فعل جماهيري من عناصر تحريك وعناصر استغلال، فالواجب ان تتحلى الجماهير بالوعي والانضباط المطلوب لكي لا تخرج المظاهرات عن مسارها او تصعد خطابها وممارساتها بالشكل الذي يبعدها عن هدفها الأساسي”.

وأشار السامرائي الى ان “ما حصل من تصاعد الاحتجاجات كان متوقعا جدا، فالجماهير صبرت الى ان تم دحر داعش، وانتظرت فعل حكومي يعوض عليها ما فات ولا سيما وهي ترى ارتفاع اسعار وانتاج النفط وان هناك ايرادات حكومية تتصاعد ولا ترى جهودا تناسب هذه الايرادات”.

وأضاف، ان “الوزراء واجهزة الدولة كانوا في غفلة عما يجري حولهم وفي غفلة عما عليهم ان يقوموا به ، وهو ما عمل على تفاقم المشكلة ، فعندما قطعت ايران تزويد العراق بالكهرباء كان لهم ان يعلموا ابتداءً ان ايران نفسها تعاني من ازمتي كهرباء وماء ، وكان يجب ان يكون هناك تفاهم مع جيران العراق الآخرين بحيث يعوضوا الطاقة الكهربائية المفقودة”.

وبين الامين العام للحزب الاسلامي، انه “لا يجد المواطن العراقي مبررا منطقيا لعدم توفر الكهرباء بحجة عدم توفر الغاز والمحروقات الاخرى ، فمصافي النفط ومحطات الطاقة كلها يمكن تمويلها استثماريا واي مكان في العراق ممكن ان يفي بالغرض فلم لم تفعل؟! ان قطاع الطاقة يمثل مفصلا هاما يجب ان يكون الاستثمار فيه بشروط ميسرة جدا لان كلفة الاستيراد اعلى من اية ميزات تعطى للشركات المستثمرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى