اخبار العراقاخبار عامة

وزارة الاتصالات تثير السخرية من تضارب تصريحات مسؤوليها بشأن قطع الانترنت (موسع)

النور نيوز/ بغداد

تضاربت تصريحات المسؤولين والمعنيين في وزارة الاتصالات العراقية بشأن قطع خدمة الانترنت بالتزامن مع الاحتجاجات التي اندلعت في المحافظات الجنوبية في الثامن من يوليو/ تموز الجاري.

وأعلنت الوزارة في السادس عشر من الشهر الجاري أن قطوعات أدت إلى توقف خدمة الانترنت، حيث أشار المتحدث باسم الوزارة حازم محمد أن الوزارة استنفرت ملاكاتها الهندسية والفنية من أجل  الإسراع لإعادة توفير خدمة الأنترنت بسرعة وكفاءة عالية عن طريق شبكة مستقره غير متذبذبة.

ولفت محمد في بيان له إلى أن استمرار الوزارة والتشكيلات التابعة لها بتقديم أجود وأفضل الخدمات للمواطنين والمؤسسات الحكومية.

وعلى مدار الأيام الماضية كانت وزارة الاتصالات تعلن أن سبب توقف وضعف خدمة الانترنت هي أعطال فنية في بعض الكابلات.

لكن وزير الاتصالات المنتمي إلى منظمة بدر حسن الراشد أقرّ قبل يومين بإصدار قرار حكومي لقطع خدمة الانترنت في البلاد تزامنا مع انطلاق تظاهرات في محافظات الوسط والجنوب، مشيرًا إلى أنها ستتخذ قرارًا بإعادة الخدمة بشكل تام ، حيث لجأت الحكومة إلى قطع خدمة الإنترنت عن العراق.

وقال وزير الاتصالات “حسن الراشد” في تصريح صحفي إن “قطع خدمة الانترنت في البلاد جاء بقرار من الحكومة ولم تكن بسبب أعطال في الكابلات الرئيسة”.

وعلى الشبكات الاجتماعية ومواقع التواصل الاجتماعي التي فك العراقيون الحظر عنها باستخدام تطبيقات خاصة واجهت وزارة الاتصالات انتقادات حادة بسبب التضارب في تصريحات مسؤوليها، ووزيرها الذي أعلن سابقًا بأن التوقف هو بسب الأعطال الفنية، فيما أقر لاحقًا بصدور أوامر بمنع الشبكة، وهو ما يمثل خرقًا للدستور العراقي.

وأعلنت الوزارة اليوم الاربعاء، عن اصلاح جميع القطوعات في الكابل الضوئي واضافة سعات جديدة بهدف تحسين خدمة الانترنت.

وقال الناطق الرسمي للوزارة حازم محمد علي، في بيان تلقى” النور نيوز” نسخة منه إن الفرق الهندسية والفنية في الوزارة، تمكنت من إصلاح جميع القطوعات التي أدت الى ضعف خدمة الأنترنت في الاونة الأخيرة.

وأضاف أنه “تم إضافة سعات جديدة على الشبكة من أجل توفير خدمة ذات جودة عالية ومستقرة ومؤمنة وثابتة وغير متذبذبة.

وأفاد علي بأن “الوزارة ومن خلال مشروع بوابات النفاذ الدولية للأنترنت ( Gate way ) التابع لها ستعمل على تحسين ورفع مستوى الخدمة بما يلبي متطلبات واحتياجات المشتركين.

وذكر أن “ربط جميع سعات الأنترنت بمشروع بوابات النفاذ سيؤدي إلى الإسراع بتحديد العارضة ومعالجة اي خلل فني يطرأ بشكل مفاجئ ، إضافة إلى تعزيز الجانب الأمني عن طريق مراقبة السعات الداخلة للعراق.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى