اخبار العراقاهم الاخبار

المجلس الأعلى يرفض تمديد عمل البرلمان ويشدد على اعادة الفرز اليدوي لكشف التزوير

النور نيوز/ بغداد
أوضح الشيخ همام حمودي رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، الثلاثاء ، رفض المجلس الأعلى لتمديد عمل مجلس النواب، معتبرا ذلك بالسابقة الخطيرة والخرق الواضح للدستور الذي سيكون له آثاره السلبية على مجمل الوضع السياسي.

وشدد الشيخ حمودي خلال كلمته في الملتقى الدوري لمنتسبي المجلس الأعلى اطلع عليها “النور نيوز” على “ضرورة إعادة عملية العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات للحفاظ على التجربة الديمقراطية وحماية أصوات الناخبين في البلاد، مطالبا بفتح ما لا يقل عن 10 % من صناديق الاقتراع وفي حال ثبوت التزوير بنِسَب كبيرة يتم إعادة عملية العد لكل نتائج الانتخابات”.

وأشار الى ان “المحكمة الاتحادية أرتات فتح صناديق الانتخابات التي وردت حولها الشكوك في التزوير, وهي لا تتجاوز الــ 1800 صندوق انتخابي, متجاهلة باقي صناديق الاقتراع في عموم العراق وخاصة في العاصمة بغداد التي لها الثقل الأكبر في العملية الانتخابية”.

وأشار حمودي الى ان “اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء بشأن نتائج الانتخابات، اكدت ان التزوير الحاصل في الانتخابات فاضح ومؤثر ولا يمكن السكوت عنه” لافتا الى ان “البرلمان الحالي عازم على كشف حجم التزوير الموجود في الانتخابات، ليحظى البرلمان القادم باحترام وثقة المجتمع الدولي فضلا عن ثقة الشعب العراقي”.

وحول التحالفات السياسية اكد د حمودي ان “الكتل السياسية والقوائم الفائزة تجري لقاءات وتفاهمات مستمرة من اجل تشكيل الكتلة النيابية الأكبر لغرض تشكيل حكومة جديدة” لافتا الى ان” المجلس الأعلى مع “الفضاء الوطني” في تشكيل الكتلة الأكبر، بشرط الاحتكام الى برنامج حكومي رصين يقوم على معالجة القضايا العالقة ودون وصاية جهة على جهة اخرى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى