اخبار العراق

التغيير تؤكد ضرورة تطبيع الأوضاع في المناطق المستقطعة من كردستان

النور نيوز/ السليمانية

دعت حركة التغيير الكردية، اليوم الثلاثاء، الى ضرورة “تطبيع الأوضاع” في المناطق المستقطعة من الإقليم وطرد القوات المسلحة منها.

وذكر المكتب الإعلامي لحركة التغيير في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، أن “المنسق العام للحركة، عمر السيد علي، استقبل اليوم القنصل الفرنسي العام لدى إقليم كردستان، دومينيك ماس، في المقر الرئيسي للحركة في مدينة السليمانية”.

وأضاف البيان، ان “الجانبين بحثا خلال الاجتماع الذي حضره عضو الخلية التنفيذية، محمد توفيق رحيم، ومنسق غرفة العلاقات الدبلوماسية، هوشيار عمر، الأوضاع السياسية في الإقليم والعراق”.

وأكد المنسق العام، خلال الاجتماع، على “ضرورة إجراء إصلاحات جذرية في المجال السياسي والاقتصادي في إقليم كردستان” معربا عن امله بـ”قيام الحكومة العراقية بأعمالها على أساس التوافق والشراكة بعيدا عن حكومة الأغلبية التي تقف بالضد من المبادئ تأسست الدولة العراقية الجديدة عليها”.

وبحسب البيان، أوضح “وفد حركة التغيير للقنصل الفرنسي ضرورة تطبيع الأوضاع في المناطق المستقطعة من كردستان، عن طريق تشكيل قوة مشتركة وطرد القوات المسلحة منها” مشيراً إلى “دعم الحركة لروجافا (غرب كردستان) وأهمية إقرار مصير ذلك الجزء من الاقليم من قبل مواطنيه”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى