اخبار العراق

توران: الغرض من استهداف كركوك بعمليات ارهابية هو لزعزعة الامن قبيل الانتخابات

النور نيوز/ بغداد
اكد نائب رئيس الجبهة التركمانية حسن توران، اليوم الاربعاء، ان التركمان هم المدافع الاول امام المشاريع الانفصالية التي تحاول ابتلاع محافظة كركوك.

وذكر توران في بيان تلقى “النور نيوز”، نسخة منه، ان “المكون التركماني كان وما يزال هو المدافع الاول والامين للمشروع الوطني وفي الحفاظ على وحدة العراق وهم راس حربة للوقوف بحزم وعزم امام كل المشاريع الانفصالية التي حاولت ابتلاع كركوك”.

واضاف ان “الغرض من استهداف محافظة كركوك بعمليات ارهابية، يأتي لزعزعة الامن فيها مع قرب موعد الانتخابات النيابية بسبب احتراقهم اوراق البعض وفشلهم سياسيا” مؤكد ان ” كركوك ستبقى صامدة امام جميع المشاريع الانفصالية بوحدة مكوناتها”.

وطالب توران بـ”الضرب بيد من حديد والقضاء على الارهاب الارعن وتجفيف منابعه من اجل ان يسود الامن والسلام في ربوع وطننا العزيز”.

وكانت محافظة كركوك تعرض الى عملية اجرامية مسلحة امس، اسفرت عن مقتل واصابة 30 مواطنا في الطريق الرابط بين طوز خورماتو وداقوق استهدفت باصا مدنيا وسائقي شاحنات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى