اخبار العراقاهم الاخبارتقارير مصورةتقارير وحوارات

بالصور.. شيوخ عشائر من وسط وجنوب العراق في نينوى ماهذ ما جرى

النور نيوز/ نينوى
التقى عدد من شيوخ عشائر الفرات الاوسط وجنوب العراق مع اقرانهم من عشائر نينوى في اجتماع في قمر قيادة حرس نينوى بمدينة الموصل للتباحث حول دور العشائر في المرحلة القادمة وتقوية الروابط بين ابنائها.

وقال الشيخ حاتم محمد عناد من محافظة بابل “نحن وفد من عشائر الفرات الاوسط وجنوب العراق قدمنا الى مدينة الموصل للقاء شيوخ عشائر محافظة نينوى والتباحث حول مصر العراق وضرورة تقوية الاواصر بين العشائر”.

واضاف ” وجدنا استقبال حار من قبل شيوخ عشائر نينوى، كلامنا كان بالاخوية والطيب، اجتمعنا ان نكون يد بيد ضد تخريب نينوى والعراق ونحن ضد داعش وان يكون اختيارهم في الانتخابات القادمة للأصلح”.

واضاف “تالمنا لما شاهدنا من اضرار ومأساة التي عانى من النازحين والاطفال والعوائل المتضررة والخراب الذي حل بالموصل” .

من جانبه قال الشيخ حسين الحديدي احد شيوخ العشائر في نينوى “جلسنا مع اخوننا واعمامنا من الوسط والجنوب لكي نراهم ونسمع ونتعلم منهم ويأخذون ويسمعون من عدنا حتى نتفهمهم ويتفهمونا حتى نبني العراق وننبذ الطائفية ونعمل على بناء الانسان العراقي الجديد”.

واضاف “رابطة الدم وهم اخوتنا ونحن اخوة من زمان لمسنا طبيتهم ومحبتهم لنا، لا توجد مشكلة بيننا وبينهم لأننا جسد واحد”.

من جانبه قال الشيخ سعد مشعل نائب رئيس تجمع ابناء حاتم الطائي في العراق “اليوم وفد مثل عدد من شيوخ العشائر في 10 محافظات عراقية قدم الى محافظة نينوى للقاء شيوخ عشائر المحافظة والتباحث معهم حول لم الشمل وتوحيد الصفوف في المرحلة القادمة”.

واضاف “عقدنا اجتماعا معهم وتم طرح مواضيع عدة اهمها معاناة نينوى ومطالبها وضرورة نقل من قبل شويخ العشائر الى المسؤولين وطرحها امامهم، وكذلك ضرورة ان تقف العشائر موقف موحد ضد كل من يريد تخريب العراق”.

من جانبه قال قائد الفرقة الاولى حرس نينوى اللواء الركن محمد يحيى الطالب “استقبلنا في مقر قيادة حرس نينوى وفد من شيوخ عشائر جنوب العراق والفرات الاوسط، الزيارة كانت للاطلاع على مأسي والآم الموصل، حيث تالموا عندما زاروا الجانب الايمن وشاهدوا المعاناة في المساكن والابنية والاهالي، وكان حديثهم بالم شديد لما شاهدوا”.

واضاف “عشائر نينوى وعشائر باقي مناطق العراق قريبهم جدا لانهم اهلهم وابناء عمومتهم، لذلك كان الطرح للمواضيع بشكل صريح”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى