اخبار العراقاهم الاخبار

شنكالي لـ “النور”: نتخوف من وجود دوافع وراء احداث السليمانية بعد حرق المباني والمقرات الحزبية

النور نيوز/ بغداد/ لطيف السلمان
بعد تصاعد الاحتجاجات الشعبية في محافظة السليمانية في اقليم كردستان نتيجة عدم دفع مستحقات الموظفين المالية من قبل حكومة كردستان الامر الذي دفع المحتجين الى حرق بعض الابنية الحكومية ومقرات الحزبين الديمقراطي والاتحاد الكردستاني.

في الوقت الذي اعرب الحزب الديمقراطي عن “تخوفه من وجود جهات تقف وراء احداث السليمانية وانحراف خط التظاهرات بعد حرق المباني والمقرات الحزبية”.

عضو كتلة التغيير الكردستانية النائب مسعود حيدر “حمل الحزبين الحاكمين في كردستان مسؤولية الاحداث التي تحصل في السليمانية” داعيا الى “سماع اراء الاطراف السياسية في الجماعة الاسلامية والتغيير فيما يخص ضرورة تنفيذ الاصلاحات السياسية داخل حكومة كردستان”.

وقال النائب في تصريح صحفي تابعه الـ “النور نيوز” ان “اقليم كردستان لا يمكن ادارته اليوم بالنمط الحالي التي دفع ضريبتها المواطن الكردي نتيجة الادارة الخاطئة من قبل الحزبين الحاكمين الذين فشلا في تحقيق الاصلاحات السياسية والاقتصادية للاقليم”.

الى ذلك اعرب النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد الشنكالي في تصريح لـ “النور نيوز” عن “تخوفه من وجود دوافع وراء ما حصل اليوم في تظاهرات السليمانية للتاثير على مستقبل اقليم كردستان خصوصا مع وجود جهات لا تتمنى وجود الاستقرار في كردستان”.

واضاف النائب ان “الحصول على الحقوق الاساسية للمواطن لا تتم عن طريق حرق المباني الحكومية والمقرات الحزبية كما حصل في السليمانية اليوم من قبل المتظاهرين”.

وذكر الشنكالي ان “انحراف خط التظاهرات الى اعمال العنف يدفعنا للشك فيمن يقف وراء هذه الاحداث لدفع بعض المتظاهرين لاحداث الشغب التي ستضر بمستقبل الاقلي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى