العرب والعالم

واشنطن تتوعد بـ”تدمير” النظام الكوري الشمالي إذا “اندلعت حرب”

النور نيوز/ دولي
توعدت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي الأربعاء خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن النظام الكوري الشمالي بأنه “سيدمر بالكامل” في حال “اندلعت حرب”.

واعتبرت هايلي أن بيونغ يانغ “اختارت العدوان” بدلا من العملية السلمية من خلال إطلاقها صاروخا بالستيا عابرا للقارات. ووعدت واشنطن بفرض عقوبات أحادية جديدة على بيونغ يانغ، خصوصا أن ضمان صدور قرار أممي يلحظ فرض عقوبات يتطلب مزيدا من الوقت.

دعت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن عقدت الأربعاء كل الدول إلى قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع كوريا الشمالية. وتوعدت هايلي النظام الكوري الشمالي بأنه “سيدمر بالكامل” في حال “اندلعت حرب”.

وأثناء الجلسة قالت هايلي إن بيونغ يانغ من خلال إطلاقها صاروخا بالستيا عابرا للقارات “اختارت العدوان” بدلا من العملية السلمية. وأضافت هايلي إن “سلوك كوريا الشمالية بات لا يطاق بنحو متزايد”.

وقد دعت السفيرة الأمريكية الصين إلى الامتناع عن تزويد بيونغ يانغ بالنفط، وقالت إن كوريا الشمالية لا تزال “تحصل على مشتقات البترول بفضل عمليات نقل من سفينة إلى أخرى في البحر”. وأضافت “يجب أن نواصل التعامل مع كوريا الشمالية باعتبارها (بلدا) منبوذا”.

وكانت واشنطن قد أعلنت بعيد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا عابرا للقارات رغبتها في فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ، غير أن هايلي لم تتطرق خلال مداخلتها في مجلس الأمن إلى مسألة العقوبات.

أما السفير الروسي في الأمم المتحدة فاسيلي نبنزيا فقد أقر بأن هناك “استفزازا” جراء إطلاق الصاروخ غير أنه شدد على أن “لا حل عسكريا” للأزمة مع كوريا الشمالية. وقال “روسيا لا يمكنها القبول بالوضع النووي لكوريا الشمالية”.

والأربعاء اختبرت كوريا الشمالية نوعا جديدا من الصواريخ يستطيع استهداف القارة الأمريكية برمتها، وأعلنت أنها باتت دولة نووية بالكامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: