اخبار العراقاهم الاخبار

احمد المساري: قرار وزارة الخارجية بنقل خدمات (٤٠) موظفا نسف لجهود المصالحة الوطنية

النورنيوز/ بغداد
قال القيادي في تحالف القوى الوطية ، احمد المساري، الاثنين، تابعنا باستغراب والم شديدين قرار وزارة الخارجية الاخير الذي يقضي بنقل خدمات (٤٠) موظفا بمختلف الدرجات الدبلوماسية و الادارية لاسباب غير مهنية ومخالفة للقانون والدستور وفيها نسف لجهود المصالحة الوطنية الشاملة التي تسعى اليها جميع الاطراف السياسية من خلال تبنيها مشروع التسوية التاريخية.

واضاف المساري في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان “مثل هذه القرارات المجحفة وبعد مضي اكثر من اربعة عشر عاما على احتلال العراق يجعلنا نشكك في جدوى المصالحة الوطنية ويهز ثقتنا بها ويبعث رسائل سلبية للشعب العراقي بصورة عامة والشركاء السياسيين بصورة خاصة لاسيما و ان النسبة العظمى من الاسماء المبعدة هم من مكوّن بعينه ومن اصحاب الكفاءة والخبرة”.

وتابع المساري “يتطلب من رئيس الوزراء حيدر العبادي ان يتحمل مسؤولياته القانونية والوطنية والعمل على ايقافها فورا كونها تساهم في تأزيم المشهد السياسي وخاصة ان هناك معلومات لدينا باستعباد موظفين اخرين في وزارة المالية/ الهيئة العامة للكمارك”.

وبين ان “تلك القرارات لاتتلائم مع توجهات مرحلة ما بعد داعش ومشروع المصالحة الوطنية التي نصبوا أليها جميعا لذا ندعوا رئيس الوزراء آلى تلافي هذا الأمر وعدم تمرير هذه القرارات التي تسيء الى المصالحة الوطنية”.

وكانت وزارة الخارجية العراقية نقلت 40 موظفا من ملاكاتها بمختلف الدرجات الدبلوماسية و الادارية من المكون السني، الى وزارات اخرى، مما اثار ردود فعل من قبل نواب وكتل تحالف القوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى