اخبار العراقاخبار عامة

موظفو صحة نينوى يتظاهرون احتجاجاً على عدم صرف روابتهم منذ ثلاث سنوات

النور نيوز/ نينوى

نظمت الكوادر الطبية والفنية والادارية في دائرة صحة نينوى اعتصاما سلميا أمام مقر الدائرة في مدينة الموصل احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم منذ أكثر من ثلاث سنوات، متهمين الحكومة العراقية ووزارة الصحة بإهمال نينوى خاصةً في القطاع الصحي.

وقال ماجد عبدالله أحد المشاركين في التظاهرة ” إننا منذ عام 2015 تم إيقاف رواتبنا ولغاية الآن، لم يصرف لنا سوى راتب واحد في آذار من هذا العام 2017، ولا نسمع سوى الوعود الكاذبة من قبل المسؤولين”.

وأضاف عبدالله في حديث لـ”النور نيوز” ” نحن مستمرون بالدوام رغم توقف رواتبنا، لأن الموصل وسكانها بحاجة لخدماتنا وتواجدنا في المستشفيات والمؤسسات الصحية والتزمنا أخلاقياً معهم، لكن يبدو أن وزارة الصحة لا التزام أخلاقي لها معنا”.

من جانبه قال المواطن حسن علي ” جميع الحكومات التي حكمت العراق حتى بعد 2003 لم تحارب منتسبي دائرة صحة نينوى مثلما تفعل الحكومة الحالية التي يترأسها حيدر العبادي، تم إيقاف رواتبنا في زمن حكم داعش وقبلنا بالأمر.

وأضاف علي لـ”النور نيوز” أين وزيرة الصحة من حقوقنا، وهل يعقل أن موظفاً في الحكومة العراقية، لم يتسلم رواتبه منذ ثلاث سنوات، مصيفًا إذا كنا دواعش فحاسبونا، وإذا لم نكن كذلك نحن موظفون عراقيون نقوم بواجبنا فأعطونا حقوقنا”.

وتابع ” عددنا أكثر من 24 الف موظف، مضطهدين نطالب رئيس الوزراء شخصياً بالتدخل لحل الأزمة بشكل عاجل ونطالب بمحاسبة الوزيرة لأنها مقصرة تجاه موظفي صحة نينوى ونطالب بمحاسبة مدير صحة نينوى لتقصيره أيضاً بالمطالبة برواتبنا وبحقوقنا”.

من جانبها تقول الممرضة سميرة ” بعد أن عانينا من الظلم والحيف الذي لحق بنا خلال فترة داعش نواجه اليوم ظلم عدم تسلمينا رواتبنا، جميع موظفي الدوائر الحكومية في المحافظات المحررة تسلموا رواتبهم إلا موظفي نينوى”.

وأضافت ” هناك موظفون متضررون نازحين، وآخرين منازلهم تهدمت ويسكنون إيجارات، هذه أكثر من تظاهرة واعتصام لكن دون جدوى، جميعنا لدينا عوائل ومسؤولية ومستمرين بالداوم لكن لا يوجد من ينصفنا ، هل يعقل أن نستمر بالدوام دون مقابل حتى أجرة النقل لا يملكها الكثير منا”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى