اخبار العراق

تربية البصرة تعلن إفلاسها وتطالب بتخصيصات مالية لاستمرار العملية التربوية

النور نيوز/ البصرة

ناشدت مديرية التربية في البصرة، الاثنين، منحها تخصيصات مالية، وأكدت انها تعاني من ضائقة مالية شديدة، فيما دعا خبير تربوي الى استبدال إدارة التربية بسبب ضعفها وسيطرة أحزاب سياسية عليها.

وذكرت المديرية في مناشدة مفتوحة موجهة الى بعض الوزارات ومجلس النواب أن “المشاكل المالية تشكل خطراً كبيراً على سير العملية التربوية في البصرة، حيث أن تربية البصرة ومنذ عام تقريباً تعاني من افلاس تام في ظل سياسة التقشف الكبرى التي تعصف بالبلد”، مبيناً أن “المديرية ليس بمقدورها الإيفاء بالمستحقات المالية لملاكاتها التربوية من مشرفين وإدارات وموظفين ومتقاعدين وآليات ونشاطات وترميم ووقود”.

ولفتت المديرية ضمن مناشدتها الى أن “لا أموال مخصصة للمديرية سوى الرواتب الشهرية فقط، وهي ليست كاملة أيضاً”، مضيفة أن “ذلك يستدعي وقفة جادة من أصحاب الشأن لإنقاذ الوضع التربوي”.

وحذرت المديرية من أن “استمرار هذا الأمر سيؤدي الى نتائج متردية جداً”، موضحة أن “على الرغم من مناشداتنا المستمرة وجولاتنا بين أروقة البرلمان ووزارة المالية وأصحاب الشأن إلا أن كل هذا قد باء بالفشل، ولم نجد آذاناً صاغية لإنقاذ الوضع المالي المزري للمديرية، عدا مفتش وزارة المالية ماهر البياتي الذي شخص مظلوميتنا”.

واختتمت المديرية بيانها بالقول إن “نداء الاستغاثة هذا نطلقه لكي نوصل صوتنا للمرة الأخيرة لأصحاب الشأن، وبعكسه ربما يتوقف كل شيء، خصوصاً وان التربويين والموظفين في تربية البصرة قد نفذ صبرهم ازاء هذا الإجحاف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى