اخبار العراقاهم الاخبار

بريطانيا تعرب عن رفضها لاستفتاء كردستان: ما نريده هو عراق مستقر

النور نيوز/ متابعات
أعلن مندوب بريطانيا الدائم لدي الأمم المتحدة، السفير ماثيو رايكروفت، الإثنين، أن بلاده دعت لعقد جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي بشأن أوضاع مسلمي “الروهنغيا” في إقليم اراكان، غربي ميانمار، كما اعرب عن رفض بلاده لاستفتاء كردستان العراق.

وأعرب السفير البريطاني، في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، عن أمله في أن يتم عقد هذه الجلسة خلال الأسبوع الجاري.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع مليشيات بوذية، انتهاكات واسعة النطاق ضد أقلية الروهنغيا المسلمة بأراكان، أسفرت عن مقتل وتشريد عشرات الآلاف من الأبرياء، حسب ناشطين محليين.

وبشأن موقف بريطانيا من استفتاء الإقليم الكردي بالعراق الذي أجري الاثنين، قال المندوب البريطاني إن “المملكة المتحدة لا تؤيد الاستفتاء الكردي”.

وأضاف: “ما نؤيده هو أن يجلس الأكراد في أربيل والعراقيون في بغداد للحديث عن مستقبل العراق. إن ما نريده هو عراق مستقر وآمن وذا سيادة وسلامة إقليمية. لذلك نحن لا نؤيد استقلال الإقليم الكردي من العراق”.

وأردف: “من المهم في هذا الوقت أن يُركز العراقيون على أكبر قضية، وهي مكافحة تنظيم داعش، لقد أُحرز تقدم طيب للغاية حتى الآن ويتعين على جميع سكان العراق التركيز على ذلك بدلًا من التركيز على هذا الاستفتاء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى