اخبار العراقاهم الاخبار

المالكي: نرفض مباردة الامم المتحدة التي طرحها رئيس الجمهورية بشأن الاستفتاء

النور نيوز/ بغداد
شدد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، اليوم الاربعاء، على رفضه المبادرة المقدمة من الامم المتحدة والتي طرحها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بشأن استفتاء اقليم كردستان، فيما أكد رفض اجراء الاستفتاء في كردستان وفي المناطق المتنازع عليها، ورفض نتائجه وما يترتب عليه.

وقال المالكي في تصريح صحفي تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “اطلعنا على مبادرة ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق والمتعلقة بموضوع الاستفتاء المزمع اجراؤه في اقليم كردستان”، لافتا الى ان “المبادرة احتوت ضمنياً على فقرات غير دستورية”.

وأضاف، اننا “نرفض المبادرة المقدمة من قبل يان كوبيتش ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق والتي طرحها رئيس الجمهورية، لأنها حددت مدداً زمنية لنجاح المفاوضات الامر الذي يعد شرطاً مسبقاً للحوار وهو ما نرفضه اطلاقاً”، مشيرا الى اننا “نرفض اجراء الاستفتاء في كردستان وفي المناطق المتنازع عليها ، ونرفض نتائجه وما يترتب عليه، باعتباره موضوع مخالف لمواد الدستور بصورة فاضحة، وعلى الاقليم الخضوع لقرارات المحكمة الاتحادية وايقاف الاستفتاء فوراً”.

وأكد المالكي، “ضرورة ان يكون الحوار الاخوي الجاد والملتزم اساساً لحل جميع المشاكل العالقة، وتحت مظلة الدستور وبدون اية شروط من اي طرف، والعمل بروح وطنية اخوية، بعيدا عن التشبث بالمواقف التي من شأنها تمزيق العراق”.

ودعا، الاطياف الوطنية كافة، الى “بذل المزيد من الجهود وتكثيف اللقاءات من اجل الخروج بمبادرة وطنية ، يتبناها الجميع وتنفذ بنودها بعد اقرارها في مجلس النواب ومجلس الوزراء”، معربا عن “تقديره عاليا للجهود التي يبذلها ممثل الامين العام في هذا الاطار، ولكننا نرفض بشكل قاطع تدويل ازمة الاستفتاء ومحاولة الغاء الدور الوطني، وهو ما يعيدنا الى المربع الاول والى الفوضى لا سمح الله”.

وأبدى المالكي، “دعمه للحكومة ومجلس النواب في موقفهما من الازمة، ونشكر دول العالم الشقيقة والصديقة التي تلتزم بوحدة العراق وشعبه”، بحسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى