اخبار العراق

تنفيذ ٧١٪ من عملية تأهيل جسر المثنى في الموصل “تقرير مصور”

النور نيوز/ نينوى
أعلنت إدارة مشروع تأهيل جسر المثنى على نهر الخوصر في الموصل، وصول نسبة الإنجاز الى ٧١٪ ومن المتوقع افتتاحه قبل المدة المحددة، والذي تقوم بعملية التأهيل شركة اشور العامة وبكوادر موصلية.

وقال مدير إدارة مشاريع نينوى في شركة اشور العامة للمقاولات فخري صابور شهاب لـ”النور نيوز”، “وصلنا الى ٧١٪ من مرحلة اعمال تأهيل جسر المثنى على نهر الخوصر، حيث يتم تنفيذ مجسر حديد بطريق النصب الموقعي من قبل كوادر هندسية وفنية من موظفي الشركة ومن أهالي الموصل، ونوع الجسر نمساوي المنشأ من شركة عالمية لها خبرة ومعروفة بانتاجها المواد لهذا النوع من الجسور”.

وأضاف، ان “الفضاء المتضرر مسافته ٢٠ متر وطول الجسر الحديدي ينفذ ٤٢ متر وبعرض ( ٧،٥) سبعة ونصف متر، بعد اكمالها تركيب القضبان الحديدية وتشكيل الجسر بشكل نهائي سيتم دفعه على سكة حديدية ليجلس على الدعامات الأساسية للجسر، ونتوقع إتمام العمل قبل المدة المقررة”.

وكانت شركة اشور العامة للمقاولات احدى تشكيلات وزارة العمار والبلديات قد باشرت يوم ٢٨ اب ٢٠١٧، عملية تأهيل جسر الخوصر، بكلفة ٢٦٣،٥ (مئتان وثلاثة وستون مليون ونصف) دينار عراقي والوقت المخطط ٦٠ يوما، وتعرض الجسر الذي يضم مسارين ذهاب واياب الى دمار بعدد من فضاءاته اثر العمليات العسكرية لتحرير الساحل الايسر للموصل من سيطرة تنظيم داعش.

وعن أهمية الجسر، أوضح المهندس المقيم مديرية طريق وجسور نينوى على المشروع محمود خالد لـ”النور نيوز”، “يقع هذا الجسر على طريق شرياني رئيسي ومهم في الساحل الايسر للموصل كونه يبدأ من مدخل مدينة الموصل الشمالي من جهة محافظة دهوك الى جنوب المدينة الطريق المؤدي الى كركوك وجميع الطرق الرئيسي تصب في هذا الطريق الذي يعد دولي فضلا عن مروره بمناطق تجارية وصناعية”.

وتابع، ان “الهدف الأساسي كان الإسراع بفك الاختناق الحاصل وتسهيل عبور السيارات والمواطنين، لذلك كانت المرحلة الاولى هي التأهيل بطريقة التجسير لاحد المسارات وهي طريقة وقتية، وبعد الانتهاء منه للبدء بالمرحلة الثانية وهي اعمار المسار الثاني بشكل كامل وفتحته، ومن ثم رفع المجسر الحديد عن المسار الاول وإعادة اعمار بشكل مشابه للجسر الأصلي”.

وأشار الى ان “مهام المديرية بعد التحرير اجراء عمليات الكشوفات على المواقع المتضررة من الجسور واعداد الكشوفات ومخططات الاعمار والتأهيل، ويكون عملية إحالة المشاريع من اختصاص وزارة الاعمار والبلديات وعبر مبالغ الاعمار الدولية المقدمة للعراق لتمويلها”.

ويقع على نهر الخوصر في الساحل الايسر للموصل وهو نهر موسمي سبعة جسور تعرض خمسة منها الي دمار كبير بسبب العمليات العسكرية او تفجيرها من قبل تنظيم داعش ما تسبب بخروجها عن الخدمة، فيما كان عدد الجسور التي خرجت عن الخدمة بسبب الاضرار ٧٢ جسر في نينوى، منها خمسة جسور علي نهر دجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى