اخبار العراق

السامرائي: قرار مجلس بابل بحق أهالي جرف الصخر انتهاك صارخ لحقوق الانسان

النور نيوز/ بغداد
عد رئيس كتلة عمل النيابية عبدالقهار السامرائي، القرار الصادر من مجلس محافظة بابل بمقاضاة المطالبين بعودة العراقيين من اهالي جرف الصخر المحررة منذ ثلاثة أعوام، انتهاكا صارخا لحقوق الانسان وتهديدا لحرية التعبير ومحاولة ممجوجة لاعادة سياسية الاستقطاب الطائفي مع قرب الاستحقاقات الانتخابية.

وقال السامرائي في تصريح صحفي، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “كنّا نتامل من شركاء البلد في التحالف الوطني ردا منطقيا على هكذا سياسيين يبذرون الخلافات التي تشجع التدخلات الخارجية التي طالما مزقت الأواصر الوطنية”.

وشدد على ان “العراقيين بكل طوائفهم لم يحاربوا الارهاب الداعشي المجرم في الموصل وبقية المناطق المحرر الا بعد ان توحدوا في سبيل اعادة الحياة المدنية لكل هذه المناطق الان ان البعض لا يستطيع العيش بأجواء المواطنة السليمة ويريد العودة للاستقطابات المنهكة لموارد وقدرات وخيرات العراقيين”.

ودعا السامرائي، الامم المتحدة والتحالف الدولي، الى “مساعدة الحكومة في توفير الظروف المناسبة لاعادة جميع المهجرين الابرياء الى مناطقهم”، مؤكدا “ضرورة منع استقطاع الاراضي تمهيدا للتغيير الديموغرافي الذي يريده البعض أساسا لهدم الوحدة الوطنية التي لطالما دعت لها المرجعيات الاسلامية والوطنية لجمع شمل العراقيين وتوحيد صفوفهم”.

وكان تحالف القوى العراقية، وصف قرار مجلس محافظة بابل بـ”المجحف والمخالف لبنود الدستور والقانون”، مشيرا الى ان مجلس بابل يعرض نفسه للمسائلة القانونية ضمن الكيانات الطائفية.

يذكر ان مجلس محافظة بابل، صوت بأغلبية أعضاءه على قرار يقضي بإقامة دعاوى قضائية ضد أي جهة حزبية أو سياسية تطالب بعودة نازحي ناحية جرف الصخر شمال المحافظة، عازيا ذلك الى ارتفاع نسبة الهجمات التي طالت القوات الأمنية والحشد الشعبي في جرف الصخر والمسيب خلال الفترة الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى