اخبار العراق

المشهداني يحمل العبادي المسؤولية القانونية والإنسانية لمعاناة نازحي جرف الصخر

النور نيوز/ بغداد
وصف الامين العام لحزب الجماهير الوطنية احمد المشهداني، قرار مجلس محافظة بابل بشأن نازحي جرف الصخر بأنه “انتهاك صارخ للدستور والقانون والحقوق المدنية”، وفيما حمل العبادي المسؤولية القانونية والإنسانية لمعاناة هؤلاء النازحين، طالبه باستخدام صلاحياته الدستورية بإلغاء قرار مجلس بابل واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المجلس.

وقال المشهداني في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “في الوقت الذي تتوحد فيه جهود العراقيين بكل طوائفهم ومسمياتهم لمقاتلة عصابات داعش الإرهابية وإعادة أعمار المدن المحررة، نتفاجيء بصدور تصريحات تفتفد للروح الوطنية من بعض المسؤولين الذين لا يدركون مدى خطورة مثل تلك التصريحات على اللحمة الوطنية وكان آخرها قرار مجلس محافظة بابل الذي يتضمن مقاضاة الجهات التي تطالب بإعادة النازحين إلى ناحية جرف الصخر”.

وأضاف ان “هذا القرار يعد سابقة خطيرة ويعبر عن التخبط الواضح الذي يشهده مجلس محافظة بابل ويمثل انتهاكا صارخا للدستور والقانون العراقي والحقوق المدنية وانتكاسة لمشروع المصالحة الوطنية ويعكس حالة الفوضى التي تمر بها الدولة العراقية ومؤسساتها والتجاوز على القانون والدستور وتبعث برسائل سلبية للشركاء بعدم وجود قانون يحكم البلد و لا يوفر المناخ المناسب لتحقيق التسوية التاريخية”.

وأكد المشهداني، ان “هذا القرار نقطة سوداء في تاريخ كل من صوت عليه”، لافتا الى ان “مجلس محافظة بابل من المفترض إن يكون أول من يدافع عن إعادة النازحين في جرف الصخر كون تلك الناحية تقع ضمن مسؤولياتهم الشرعية والقانونية، وإصدار مثل تلك القرارات يجسد مخاوفنا بوجود نية لإجراء تغيير (ديموغرافي) فيها”.

وطالب النائب، القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بـ”استخدام صلاحياته الدستورية بإلغاء قرار مجلس محافظة بابل واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المجلس على ضوء مخالفته الدستور والقانون العراقي من خلال إصداره القرار أنفا وكذلك إعادة نازحي جرف الصخر إلى مناطقهم التي مضى على تحريرها ما يقارب ثلاثة سنوات وإبعاد هذا الملف الإنساني عن الجانب السياسي الذي يسعى إليه بعض السياسين الفاشلين”.

وحمل المشهداني، العبادي، “المسؤولية القانونية والإنسانية لمعاناة أكثر من ثمانين إلف نسمة يعيش اغلبهم في المخيمات بوضع كارثي”، معربا عن امله بـ”شجاعة العبادي وحكمته في حل هذا الأمر الذي بدأ يشكل خطرا على الوحدة الوطنية ومفتاحا للتدخلات الخارجية”.

وكان تحالف القوى العراقية، وصف قرار مجلس محافظة بابل بمقاضاة الجهات التي تطالب بإعادة نازحي ناحية جرف الصخر الى مناطقهم بـ”المجحف والمخالف لبنود الدستور والقانون”، مشيرا الى ان مجلس بابل يعرض نفسه للمسائلة القانونية ضمن الكيانات الطائفية.

يذكر ان مجلس محافظة بابل، صوت بأغلبية أعضاءه على قرار يقضي بإقامة دعاوى قضائية ضد أي جهة حزبية أو سياسية تطالب بعودة نازحي ناحية جرف الصخر شمال المحافظة، مشيرا الى ارتفاع نسبة الهجمات التي طالت القوات الأمنية والحشد الشعبي في جرف الصخر والمسيب خلال الفترة الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى