اخبار العراقتقارير وحوارات

العراقيون مستاؤون من التكاليف الباهظة للحج . . والحج التجاري يبرز إلى الواجهة

النور نيوز/ بغداد
مع بدء موسم الحج تبرز إلى الوجهة  تكاليف الحج في العراق التي شهدت ارتفاعاً متزايداً خلال العشر أعوام الماضية، فضلًا عن ظهور ما يُسمى بالحج التجاري، الذي يشكل عبئاً ثقيلاً على ذوي الدخل المحدود والطبقات الفقيرة ويحول بينهم وبين أداء فريضة الحج.

وعبّر العديد من المواطنين عن استيائهم من التكاليف الباهظة التي تفرضها هيئة الحج  والعمرة على المتقدمين لأداء الفريضة، مطالبين الهيئة بتخفيض تلك الأسعار لمستوى يناسب كافة طبقات المجتمع وعدم رفعها في كل موسم والمتاجرة على حساب المواطن.

من جانبها أكدت هيئة الحج والعمرة أن التكلفة لهذا العام هي 4 ملايين و600 ألف دينار لحجاج عبر الجو،  و3 ملايين و900 ألف دينار لحجاج البر”.

وقالت الهيئة في بيان  لها “تلقى النور نيوز” نسخة منه “إنها سعت جاهدة للمحافظة على تكلفة الحج وعدم تحميل المواطنين أعباءً مالية إضافية رغم الارتفاع الكبير بأسعار الخدمات في الديار المقدسة للموسم المقبل، بسبب زيادة أعداد الحجاج بعد إعادة الحصص الكاملة للدول الاسلامية”.

ووفقاً لأرقام السنوات الماضية فإن تكاليف الحج كانت ترتفع باستمرار خلال الأعوام الماضية، حيث كانت في العام 2004  قيمتها 500 دولار، وفي العام 2005 بلغت 600 دولار، وفي العام 2006 بلغت 1000دولار، وفي العام 2007 بلغت ٢٦٠٠٠٠ مليونين وستمائة الف دينار عراقي، أما في عام 2009 فقد بلغت التكلفة٢٨٠٠٠٠٠ مليونيين وثمنمائه ألف دينار، لتصل في العام الحالي 2017 إلى ٤٦٠٠٠٠٠ أربعة ملايين وستمائة ألف دينار.

من جهتهم عبرّ مواطنون عن استيائهم واستنكارهم لتكاليف الحج لهذا العام والتي وإن كانت نفسها العام الماضي إلا أنها مرتفعة جدًا حسب قولهم.

وقال أحد المواطنين الذي حصل على فرصة مع زوجتة للحج هذا العام إن تكاليف إجراءات الحج لكل شخص تجاوز عدة ملايين دينار عراقي، حيث أن مجموع ما دفعنا إلى هيئة الحج يساوي مبلغ 10 مليون و 500 دينار.

وأضاف المواطن الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لــ “النور نيوز” بالقول عندما طلبت غرفة خاصة لي ولزوجتي قالوا عليك أن تدفع 1300 دولار إضافي عن إيجار تلك الغرفة، واصفاً هيئة الحج بأنها هي الحج التجاري وليست مكاتب النصب”.

فيما قال مواطن آخر إن “تكلفة الحج للشخص الواحد هي أربعة ملايين وستمائة الف دينار بالطائرات، و ثلاثمة ملايين وتسعمائة ألف دينار بالسيارات ولا توجد أي تكاليف أخرى، مضيفاً أن هناك مايسمى تحسين سكن وهو تأجير غرفة خاصة للحاج مع زوجتة”.

وأضاف في حديث لـ”النور نيوز” أن “السعوديه تعطي لكل حاج له الحق بالسكن أربعة أمتار للشخص الواحد، أما إذا أردت الاتساع بالسكن فستدفع مبلغاً إضافيًا”.

حسن الكناني: المتحدث باسم هيئة الحج والعمرة

ورغم تلك التكاليف الباهظة التي لا يمكن لكافة المواطنين توفيرها، تنتشر مكاتب وإعلانات ما يُعرف بالحج التجاري، وهو الذي تقوم به بعض المكاتب الأهلية من رفع لافتات على واجهاتها توهم المتقدمين بأسعارها التنافسية دون الدخول في قرعة الحج والتي لا تعدو سوى عملية نصب واحتيال من أجل سرقة أموالهم.

من جهته أكد المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للحج والعمرة حسن الكناني وجود عمليات نصب واحتيال تقوم بها المكاتب الأهلية تجاه المواطنين الراغبين بأداء فرضة الحج، موضحًا أن هؤلاء الأشخاص في الغالب يعلمون تحت أسماءٍ وهمية ويرفعون لافتات في الشوارع والطرقات وينشرون الإعلانات على أنهم يعملون وفقاً للقانون”.

لكن الكناني لم يوضح في حديثه لـ”النور نيوز” عن الإجراءات التي اتخذتها هيئة الحج والعمرة تجاه عمليات الاحتيال والنصب التي تقوم بها تلك الشركات والمكاتب الأهلية، مبينًا أن الهيئة اكتفت بتحذير المواطنين من اللجوء إلى هؤلاء وعدم الانجرار وراءهم والوقوع في فخهم”.

وتابع: أن “أولى الرحلات نحو الديار المقدسة ستنطلق في الثاني من آب وتهبط  في مطار المدينة المنورة، لتتبعها باقي الرحلات، بواقع خمس رحلات يومياً من مطارات العراق المختلفة، وستستمر الرحلات لغاية يوم 19/8 والرحلات البرية يوم 6/8”.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى