اخبار عامة

أول جلسة بعد إعلان النصر .. مجلس نينوى يناقش الوضع الأمني ما بعد داعش

النور نيوز/ نينوى

استضاف مجلس محافظة نينوى قائد شرطة المحافظة لمناقشة آلية بسط الامن في مدينة الموصل بعد اعلان تحريرها من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي.

وقال عضو مجلس المحافظة حسام الدين العبار إن المجلس عقد جلسته الاولى بعد إعلان تحرير الموصل، وكانت الجلسة منصبة على الجانب الأمني بعد اعلان التحرير، وتم استضافة قائد شرطة نينوى لمناقشة آخر الخطوات التي تتبعها الأجهزة الأمنية لتحقيق الاستقرار في مدينة الموصل “.

وأضاف العبار في تصريح لـ”النور نيوز” أنه تم طرح كيفية إعادة المفصولين من شرطة محافظة نينوى والذين يتجاوز عددهم ١٣ ألف عنصر وفتح مراكز شرطة جديدة”.

وأوضح العبار ” تم مناقشة قضية الحشود وإمكانية رفع توصية الى رئيس الوزراء لضمهم إلى الأجهزة الأمنية كي تنتشر في نينوى القطعات الأمنية الرسمية من الشرطة وأبناء الجيش العراقي فقط”.

من جانبه قال عضو مجلس المحافظة خلف اللحظات الحديدي ” إن تلك الجلسة تعد صفحة جديدة بعد اعلان التحرير من التنظيم الإرهابي، حيث جعل مجلس محافظة نينوى من أولوياته بعد النصر آلية الحفاظ على الوضع الأمني بعد اعلان النصر والاستقرار في المدينة من خلال واقع الشرطة في المدينة وواقع الحشود وإمكانية تحويلها إلى شرطة محلية”.

وأضاف في حديث لـ”النور نيوز” أننا قدمنا مقترح اطلاق الدرجات الوظيفية لأبناء محافظة نينوي وتشكيل فرقة من الشرطة الاتحادية من أبناء المحافظة تكون قوة ضاربة وساندة للشرطة المحلية ضد أي اعتداء على المدينة كما حصل قبل ١٠ حزيران ٢٠١٤”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى