اخبار العراق

الحزب الإسلامي يهنئ الصحفيين العراقيين بعيدهم ويطالب بدعمهم وانصافهم

النور نيوز/ بغداد
هنأ الحزب الإسلامي العراقي، الأسرة الصحفية، بالذكرى 48 بعد المائة لعيد الصحافة العراقية، ذكرى صدور أول جريدة عراقية تحمل اسم “الزوراء” في الخامس عشر من حزيران عام 1869، فيما طالب بدعمهم على مستوى القوانين والقرارات وانصافهم.

وذكر بيان للحزب، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، اليوم، ان “عيد الصحافة العراقية مناسبة مهمة وذات شأن كبير، كونها تعكس عراقة بلدنا وأصالته في ميدان الإعلام”، مثلما إنها “محطة استذكار أجيال الرواد ممن أفنوا أعمارهم من أجل مهنتهم النبيلة، ومن تلاهم من المبدعين الذين ضحوا بأرواحهم من أجل بيان ما يشهده وطننا الحبيب من أحداث وتطورات”.

وأوضح الحزب، إن “معركة العراق ضد إرهاب داعش كانت لحظة فارقة في تاريخ الصحافة العراقية، إذ غدا القلم الحر، والكاميرا الصادقة، من أسلحة المعركة المؤثرة التي لم يعد من الممكن الاستغناء عنها”، مطالباً بـ”المزيد من الدعم للأسرة الصحفية على مستوى القرارات والقوانين وإنصافهم ولاسيما ذوي الشهداء منهم”.

وتابع “في الوقت الذي نبارك للأسرة الصحفية العراقية بعيدهم، لا يفوتنا أن نذّكر بأسس الإعلام المهني المطلوب اليوم”، مؤكداً أنه “الإعلام الذي يوحد ولا يفرق، ويمنح بلدنا القوة ولا يضعفه، ويزيد اعتزاز شعبنا بهويته الوطنية وتاريخه وبطولاته التي كان ولا زال العراقيون يسطرونها في ساحات الشرف والعزة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى