اخبار العراق

السفير البريطاني: تراجع وانقسام داعش مستمراً لكنه لازال يهدد الأمن العراقي والدولي

النور نيوز/ بغداد
حذر السفير البريطاني لدى بغداد، فرانك بيكر، في بيان له حول الذكرى الثالثة لغزو تنظيم داعش لمدينة الموصل، بان التنظيم في تراجع وانقسام مستمر، لكنه لازال يهدد الأمن العراقي والدولي.

وقال بيكر في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه “صادف يوم أمس ذكرى انقضاء ثلاث سنوات منذ أن جلب داعش المعاناة والعنف لأهل الموصل، واليوم أصبح ما تسمى بالخلافة على وشك الانهيار، حيث استعادت قوات الأمن العراقية معظم المدينة، وهي الآن بصدد استعادة الحكم والسيطرة على الأمن”.

وأضاف السفير البريطاني: “لقد أبدت القوات العراقية مهارة وشجاعة وتصميماً على طرد داعش خارج المدينة، مع حماية المدنيين في الوقت ذاته، ونحن نسلم باحترافهم وشجاعتهم وتضحياتهم الكبيرة، وقد أعادت نجاحاتهم ضد داعش الفخر الوطني للقوات المسلحة”.

وتابع “يجب أن نكون واقعيين بشأن التحديات المقبلة، ويشمل ذلك تحرير كافة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش، وتقديم المساعدة الإنسانية، وإعادة إنشاء الحوكمة والخدمات”.

وحذر فرانك بيكر أن “تراجع وانقسام داعش لازال مستمراً، لكنه لازال يهدد الأمن العراقي والدولي، والهجمات المروعة في بغداد ولندن ومانشستر هي تذكير مأساوي لكيفية ضرب الإرهاب بشكل عشوائي ضد مجتمعاتنا، واستهدافهم لأشد الفئات ضعفاً.

واشار “لهذا فإن المملكة المتحدة، بوصفها حليفاً وشريكاً قوياً في الائتلاف الدولي، ستقف دائماً جنباً إلى جنب مع العراق وشعبه لهزيمة الإرهاب الدولي وتحقيق الاستقرار وتعزيز التنمية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى