اخبار العراق

لجنة المهجرين النيابية تطالب الامم المتحدة بالضغط على الحكومة من اجل اعادة اهالي جرف الصخر

النور نيوز/ بغداد
اعربت النائبة لقاء وردي عضو لجنة المرحلين والمهجرين عن استغرابها الشديد من تصريحات نائب رئيس مجلس محافظة بابل حسن فدعم الذي ادعى فيها بعودة٦٠بالمئة من اهالي جرف الصخر الى مناطقهم وان باقي اهلها لايرغبون بالعودة او مطلوبين للقضاء.

وقالت وردي في بيان لها تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان “من المعيب على مسؤول هو من المفترض ان يدافع عن حقوق ابناء تلك الناحية المظلومين التابعة لمحافظة بابل ان يقوم بتضليل الرأي العام في محاولة منه لخلط الاوراق، حيث اتحداه ان يثبت بارجاع مواطن واحد من اهالي جرف الصخر وان المناطق التي ذكرها فدعم وهي (البهباني والصديق) هي اصلا لم ينزح اهلها منها وهي مناطق صغيرة لاتتجاوز الفين مواطن وان اكثر من مئة الف مواطن من اهالي جرف الصخر هم لازالوا نازحين في المخيمات اغلبهم في اقليم كرستان على الرغم من تحرير مناطقهم منذ اكثر من عامين وسبعة اشهر”.

واضافت وردي ان “تلك التصريحات تعزز مخاوفنا من هناك نية لاجراء تغيير ديموغراقي في ناحية جرف الصخر كون فيها محاولة لاخفاء الحقائق وايهام الراي بان الحكومة غير مقصرة وتحميل التقصير لاهالي الناحية وكانهم لايرغبون في العودة لمناطقهم وهذا عكس الواقع حيث تصلنا يوميا مناشدات من النازحين يستغيثون بنا لايحاد حل لمعاناتهم الطويلة في المخيمات المتهرئة التي تفتقر للخدمات الاساسية”.

وتابعت وردي “بعد ان يئسنا من الحكومة لايجاد حل لمعاناة اكثر من ١٠٠ الف نازح فاننا نطالب مبعوث الامم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش بالضغط على الحكومة من اجل ايجاد حل يضمن عودة اهالي جرف الصخر فضلا عن ذهابه الى الناحية للاطلاع على الواقع من قرب وتحديد الجهة التي تمنع عودة اهلها اليها”.

وحملت وردي “المسؤولين في محافظة بابل ومجلسها المسوولية القانونية والاخلاقية لمنع عودة اهالي جرف الصخر كونهم هم المسوولين المباشرين عن الناحية وهناك عدم جدية واضحة من قبلهم من خلال تصريحاتهم المنافية للحقيقة عن اسباب منع عودة النازحين الى الناحية والتذرع بحجج واهية، مما يوحي بانهم احد العوامل الاساسية لمنع اعادة جرف الصخر او انهم راضين عن ذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى