اخبار العراق

رئيس البرلمان: مرحلة ما بعد داعش تفرض على كافة الاطراف اعادة اعمار المناطق المحررة

النور نيوز/ بغداد
استعرض رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، اليوم الاثنين، خلال استقباله لووجهاء عشيرة المحامدة في محافظة الانبار، جملة من الملفات التي تتعلق بالواقع الخدمي للمحافظة.

وقال بيان لمكتب الجبوري تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان اللقاء بحث “السبل الكفيلة لرفع المستوى المعيشي للمواطنين الانبار، كما بحث اللقاء الاوضاع الامنية في المناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش الارهابي، وجهود البرلمان في تذليل العقبات امام عودة العوائل النازحة الى مدنهم”.

واكد رئيس مجلس النواب على اهمية ان “تاخذ العشائر دورها الحقيقي في ضبط الامن واعادة الاستقرار الى مناطقهم من خلال نبذ لغة العنف والعمل على تغليب لغة الحوار وطي صفحة الماضي”.

ولفت الجبوري الى ان “مرحلة ما بعد داعش تفرض على كافة الاطراف وفي مقدمتها العشائر، المشاركة الفاعلة في اعادة اعمار ما تم تدميره خلال معارك التحرير ضد الارهاب”.

وشدد على ضرورة “المضي بمشروع المصالحة المجتمعية، خصوصاً وان متطلبات الظرف الراهن تفرض على الجميع بث روح التسامح والتعايش السلمي بعيداً عن النزاعات”.

واشار الى ان “البرلمان حريص على دعم جهود العشائر وكل من يريد للعراق ان يسوده الامن باقرار القوانين المهمة التي تصب بمصلحة الشارع العراقي دون استثناء”.

من جانبهم ثمن الشيوخ دعم رئيس البرلمان المستمر للعشائر وسعيه الدائم بالوقوف على مشاكلهم وتذليل كل المعوقات التي تواجه الحياة اليومية للمواطن العراقي. بحسب بيان الجبوري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى