اخبار العراقاهم الاخبار

حكومة النجف المحلية: سنتحمل المسؤولية الكاملة لحماية الصدر من أي محاولة لاغتياله

النور نيوز/ بغداد
استنكر محافظ النجف لؤي الياسري، اليوم السبت، الأخبار الواردة بشأن وجود محاولة لاغتيال مقتدى الصدر، مؤكداً أن الحكومة المحلية في المحافظة ستتحمل المسؤولية الكاملة لحمايته.

وقال الياسري في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان “باسمي وبإسم الحكومة المحلية لمحافظة النجف الاشرف نستنكر وبشدة الأخبار الواردة بشأن محاولات البعض ممن اعتاش على المال السحت ودموع الفقراء على اغتيال السيد مقتدى الصدر الذي طالما كان صوتا ناطقا ضد الفاسدين والمفسدين”.

وأضاف ان “مشروع الصدر الإصلاحي أيقض مضاجع الفاسدين والذين لن يروق لهم بال إلا باسكات صوت الصلاح والإصلاح، وعليه فإننا نستكر وبشدة ماورد من أخبار بوجود محاولات لاغتيال الصدر عبر كلمته التي القاءها يوم أمس أمام الجموع الغفيرة ببغداد”.

وأكد محافظ النجف، “دعم الحكومة المحلية لجميع المحاولات والخطوات الرامية إلى الاصلاح وإبعاد المفسدين وأحالتهم الى القضاء العادل سواء في محافظة النجف الأشرف او في عموم البلاد”.

واشار الياسري “نثمن خطوات الحكومة الاتحادية الرامية الجادة لإصلاح وترتيب الأوضاع السياسية والاقتصادية وإبعاد المفسدين عن جميع مفاصل الدولة، إضافة الى خطواتها الواضحة بتحقيق الانتصارات العسكرية المهمة لتحرير البلد من دنس الارهابين المتمثلة بداعش من خلال أبطالنا في الجيش والقوات الأمنية البطلة والحشد الشعبي حيث يسطر الجميع أروع ملاحم التضحية والفداء للدفاع والذود عن الوطن والمقدسات”.

واعلن محافظ النجف “نحن نؤكد للجميع أننا كحكومة محلية في محافظة النجف الاشرف سنتحمل المسؤولية الكاملة لحماية حياة السيد مقتدى الصدر اعزه الله كونه رمز وطني وإسلامي من أي أخطار لا سامح الله فضلا عن جميع الشخصيات الوطنية والإسلامية في محافظتنا المقدسة”.

كشف المتحدث باسم زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” القاضي جعفر الموسوي، اليوم السبت، عن وجود جهات داخلية وخارجية تقف وراء تهديد الزعيم العراقي بالقتل مقابل سكوته عن الفاسدين وتخليه عن مشروع الإصلاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى