اخبار العراق

المرصد العراقي لحقوق الإنسان يعلن مقتل 3846 مدنياً الساحل الأيمن للموصل

النور نيوز/ بغداد
أعلن المرصد العراقي لحقوق الإنسان، أن الآلاف من سكان الموصل قُتلوا جراء القتال الدائر هناك منذ انطلاق عمليات استعادة الساحل الأيمن للمدينة الشهر الماضي، داعيا القوات المسلحة العراقية والتحالف الدولي إلى الإلتزام باتخاذ جميع التدابير الممكنة لضمان حماية المدنيين أثناء المعارك.

ونقل تقرير للمرصد الذي اطلع “النور نيوز” نسخة منه السبت، عن شبكة الرصد التابعة له، “إبلاغات عشرات مئات النازحين الهاربين من مناطق النزاع حول فقدان ذويهم وجيرانهم وأصدقائهم نتيجة العمليات العسكرية التي طالت الأحياء السكنية ومنازل المدنيين العُزل والإعدامات التي قام بها تنظيم داعش”.

وكشفت “تلك الإبلاغات عن مقتل 3846 مدنياً في الساحل الأيمن فقط (هؤلاء الذين تم الإبلاغ عن حالاتهم)، وما زالت جثث أعداد كبيرة منهم تحت الأنقاض، وفقا للتقرير”.

كما نقل تقرير المرصد عن الخبير العسكري، هشام الهاشمي، قوله إن “استخدام القنابل والمدفعية والصواريخ غير الذكية في غير ضرورة وبشكل مبالغ فيه بالضد من إرهابيي داعش في الساحل الأيمن، لن يُحقق النصر العاجل بل يجعل التنظيم يكسب ورقةً رابحة”.

واشار إلى أن “‏القصف العنيف في حرب المدن المغلقة والمكتظة بالسكان، ‫لم يُحقق نصراً في أي تحرير نظيف وفي أي معركة بالتأريخ، وأيضاً لم يحقق أي حسم سريع إلا باستخدام أساليب قذرة كتلك التي حدثت في هيروشيما وناجازاكي بمأساة القنبلة الذرية الأميركية”.

وجدد المرصد العراقي لحقوق الإنسان “دعوته إلى القوات الأمنية العراقية بضرورة الإعتماد على مصادر دقيقة في تحديد الأهداف التي يستخدمها تنظيم داعش والتأكد إذا ما كانت هناك عوائل مُحتجزة كدروع بشرية من قبل التنظيم”.

وبحسب الإحصائية التي أعدتها شبكة الرصد في مدينة الموصل حول الدمار الذي حل في مناطق الساحل الأيمن، فإنه تم تمدير 10 آلاف وحدة سكنية من أصل 487 وحدة بسبب القصف غير الدقيق وقذائف هاون من قبل تنظيم داعش وسياراته المفخخة. ومن أصل أكثر من 415 ألف نازح قُدم العلاج من قبل المنظمات الحكومية والدولية لـ22579 نازحاً.

كما أشار المرصد إلى أن “طيران التحالف الدولي وبعض القوات الأمنية العراقية لم تُفرق بين الأعيان المدنية والعسكرية أثناء خوضها معارك تحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل”.

ودعى القوات المسلحة العراقية والتحالف الدولي إلى “الإلتزام باتخاذ جميع التدابير الممكنة لضمان حماية المدنيين في الساحل الأيمن، ومنع أي انتهاكات خطيرة يمكن أن تقع بحق المدنيين العزل أثناء العمليات العسكرية لاستعادة ما تبقى من مناطق الموصل بمحافظة نينوى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى