اخبار العراق

الجبهة التركمانية: كركوك عراقية وغير منتظمة بإقليم وندعو إلى رفع العلم التركماني

النور نيوز/ كركوك
بينت الجبهة التركمانية، اليوم السبت، ان محافظة كركوك عراقية وغير مرتبطة بجهة سياسية وغير منتظمة بإقليم خاص، استنادا الى المادة 140 من الدستور، داعية الى رفع العلم التركماني على أسطح المنازل وفي محل عملهم بجميع أنحاء المحافظة.
وذكر بيان للجبهة، تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “فرع كركوك للجبهة التركمانية العراقية عقد اجتماعا موسعا بمسؤولي مقرات ومكاتب الجبهة التركمانية، ناقش فيه عدة ملفات والتي تخص عمل المقرات والمكاتب والمناطق التركمانية والاحداث الاخيرة التي تمر بها مدينة كركوك عامة وقرية جرداخلي خاصة”.
وقال مسؤول فرع كركوك للجبهة قاسم قزانجي، ان “المؤشرات الاخيرة سياسيا وميدانيا تشير الى إقبال محافظة كركوك على مرحلة خطيرة في المستقبل لسعي بعض الجهات لتطبيق أجندتها السياسية في المحافظة وهذا ان دل على شيء انما يدل على استفزاز اهالي المحافظة بالقرارات الفردية واقصاء المكونات الاخرى من حقوقها، وعلى الجهات المعنية والوطنية التدخل للحد من نشوب نار الفتنة في كركوك والحد من دكتاتورية ادارة كركوك”.
وأشار الى ان “كركوك استنادا الى المادة (140) محافظة عراقية غير مرتبطة بجهة سياسية وغير منتظمة باقليم خاص وعلى ادارة كركوك التقيد بالدستور الذي صوت عليه المكون الكردي قبل كل شيء وعليه احترام مكونات محافظة كركوك”.
وتابع انه “استنادا للدستور العراقي المادة (4) رابعا، رخص للشعب التركماني ممارسة لغته القومية، ولكون الشعب التركماني ذو كثافة سكانية في محافظة كركوك وحسب التعداد السكاني للمحافظة في عام (1957) يحق للشعب التركماني مداولة لغته ورفع العلم التركماني في كركوك على الدوائر، ولا يحق لأي جهة حزبية او سياسية فرض أجندتها وأهدافها السياسية على الشعب التركماني ومكونات المحافظة”.
ودعا قزانجي، “الشعب التركماني الى رفع العلم التركماني على اسطح منازلهم وفي محل عملهم بجميع أنحاء محافظة كركوك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى