اخبار العراق

الحكيم يدعو الى تقديم التنازلات بدل ان تفرض من الخارج

النور نيوز/ بغداد
دعا رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، القوى السياسية الى الجلوس على طاولة الحوار واستثمار الحكمة وتوفير الوقت الضائع والفرص المهدورة، مؤكدا ضرورة ان يقدم الجميع التنازلات بدل ان تفرض على العراقيين إقليميا ودوليا، فيما حث البرلمانيات على تحمل المسؤولية في دعم جميع التشريعات التي تسهم بتحقيق العدالة للمرأة العراقية.
وقال الحكيم خلال مشاركته باحتفالية أقيمت في مجلس النواب العراقي بمناسبة يوم المرأة العالمي، بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “ندعو بهذه المناسبة القوى السياسية إلى الجلوس على طاولة الحوار واستثمار الحكمة وتوفير الوقت الضائع والفرص المهدورة وتحديد نقاط الالتقاء والعمل على ترسيخها، وتحديد نقاط التقاطع والعمل تذويبها وإيجاد الحلول لها بدلا ان تفرض علينا التنازلات إقليميا ودوليا”.
وتابع “تحية للمرأة العراقية بهذه المناسبة، وتحية لدموع أمهات الشهداء والمسبيات والمغتصبات، وتحية للمرأة البرلمانية المتفاعلة والتي تدرك ان وجودها تحت قبة البرلمان مسؤولية كبيرة والتزام أمام كل نساء العراق وقضاياهن العادلة قبل ان يكون التزاماً أمام الكيان او الكتلة المنتمية لها”.
واكد الحكيم، ان “العدالة في التعامل مع المرأة هي عدالة للمجتمع والشعب والأجيال القادمة وهي عدالة للوطن”، مبينا ان “المرأة العراقية الشامخة دفعت ثمنا باهضاً نتيجة الصراعات التي يعيشها وطننا منذ أكثر من أربعة عقود، فكانت هي التي تتحمل آلام المخاضات والتقاطعات السياسية والاجتماعية”.
وأوضح رئيس التحالف الوطني، انه “لا يمكن ان نحقق مجتمعاً متصالحاً مع نفسه إذا كانت نساؤه تشعر بالتمييز والاضطهاد وتكون ضحية للصراعات السياسية والسلطوية، وانّ تبني قضايا المرأة والدفاع عنها ليس ترفا فكريا او ممارسة سياسية دعائية وإنما هو في صميم مشروعنا لبناء المجتمع والدولة وحماية الوطن”.
وأشار إلى أن “عام 2017 سيكون عاماً حاسماً في رسم خارطة التحالفات وتوزيع مساحات النفوذ في منطقتنا، وعلينا كعراقيين ان نترفع عن الحسابات الصغيرة وان نضع مصلحة شعبنا ووطننا فوق أي اعتبارات سياسية او فئوية او طائفية”.
وخاطب الحكيم، أعضاء البرلمان العراقي بالقول “انتم أيها الأحبة تمثلون حماة الشرعية والشعب وبإمكانكم ان تصنعوا الكثير وتقدموا نموذجاً يقف أمامه السياسيون تشجعونهم على التخلي عن بعض مشاريعهم القاصرة ونظراتهم الضيقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى