اخبار العراقاهم الاخبار

الحكيم : لا توجد فرصة لانفصال كردستان والحضور العربي في العراق مهم

النور نيوز/ بغداد
رأى رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم السبيل الأمثل لاستعادة الثقة بين القوى السياسية والجمهور، بتقديم وجوه جديدة مقنعة والتنافس عبر قوائم وطنية وتشكيل الأغلبية الوطنية في مجلس النواب القادم، مؤكدا لا توجد فرصة في انفصال كردستان، مشيرا الى اهمية الوجود العربي في العراق.

واوضح الحكيم في كلمته التي وزعت على وسائل الاعلام منها “النور نيوز” خلال تجمع اقامه للإعلامين ان “معنى نصف زائد واحد هي حكومة والباقي معارضة” لافتا إلى أن “الوصول إلى هذه المرحلة سيعني التنافس على أساس المفهوم الوطنين عادا في الوقت ذاته الاختلاف الموجود داخل كل مكون سبيل للوصول إلى هذه القراءة”.

وبين رئيس التحالف الوطني ضرورة أن “يكون التمثيل في الغالبية السياسية تمثيل ذو ثقل وليس تمثيلا شكليا، عادا العراق الساحة الأمثل لترتيب أوضاع المكونات العراقية وان رعاية أي دولة لأي مؤتمر ستكون من وجهة نظر ومصلحة تلك الدولة وليس بالضرورة أن تحضر وجهة نظر ومصلحة العراق فيه”.

وجدد الحكيم قناعته بالخطوط الحمراء التي لا تخضع للتفاوض والنقاش، مفصلا القول ” ان الخطوط الحمراء التي لا يمكن تعديها في موضوعة التسوية هي الدستور على ان يكون تعديله من ضمن آلياته ولا وثيقة تضاهي الدستور او تكون بديلا عنه، ولا وصاية دولية على العراق ولا عودة للمربعات الأولى والتنكر للتضحيات”.

وشدد أن “شؤون العراق أمر خاص بالعراقيين وهم اعرف بها” مؤكدا على ضرورة “تحديد الأمن القومي وان تكون وجهات النظر وتقاطعها وتباينها دونه”.

وحذر في الوقت نفسه “من صعوبة المضي بالتسوية كلما اقتربت الانتخابات، معللا ذلك باللجوء المتوقع عند البعض للتقاطعات والتسقيط السياسي”.

وأكد الحكيم على أهمية أن “يقال بعد القضاء على داع شان العراق انتصر وليس أي عنوان آخر، مشددا على وحدة الرؤية التي تنتج مشروعا موحدا بخطاب موحد “لافتا إلى “أهمية الحضور العربي في العراق لكن بلحاظ طبيعة العراق وقراءاته ومساراته في التعامل مع دول المنطقة”

ودعا الحكيم “الدول العربية إلى استثمار طبيعية العراق بكونه اكثر المؤهلين للعب دول جسر التواصل بين المتخاصمين”.

عن انفصال إقليم كردستان بين الحكيم ان “التحالف الوطني ورئيس الوزراء وحتى اتحاد القوى الوطنية يريدون حل المشاكل العالقة” مشيرا إلى أن “الكرد شركاء في هذا الوطن ولا توجد فرصة للانفصال عن بغداد”.

وعلل الحكيم السبب “بواقع البلدان المحيطة وتأثير انفصال الإقليم على أمنها القومي كون الكرد موجودين في هذه البلدان، عادا التفاهم مع بغداد هو الحل الأمثل لجميع المشاكل وان فرض واقع الحال لا يخدم أحدا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى