اخبار العراق

تهيئة المستشفيات في الساحل الايسر للموصل لتواكب العمليات بالساحل الايمن

النور نيوز/ نينوى
تتواصل الجهود لتأهيل المؤسسات الصحية في الساحل الايسر لمدينة الموصل بجهود ذاتية من قبل الكوادر الصحية في المحافظة لتقديم الخدمة الصحية للاهالي ولتكون مهيئة لمواكبة عمليات الساحل الايمن وتسهيل عودة النازحين.
وقال وكيل وزير الصحة حازم الجميلي، خلال زيارته لمدينة الموصل والاطلاع على المستشفيات والمؤسسات الصحية في حديث لـ”النور نيوز”، “قمنا بجولة للمستشفيات والمراكز الصحية في الساحل الايسر للموصل، خلال ايام قليل سيكتمل تجهيز طوارئ الاطفال في مستشفى ابن الاثير وردهات باطنية، وسيتم افتتاح مستشفى الشفاء بعد اكمال تجهيز بصالة العمليات وردهات ولادة خلال اسبوعين ومستشفى الخنساء رغم الدمار الكبير الذي فيه سيتم تجهيز جزء منها كصالات عمليات جراحية وردهات طوارئ وولادة”.
وأضاف ان “مركز التأهيل الطبي تم تحويله الى عيادات استشارية وتهيئة قاعة لغسل الكلى وتجهيزها بعشرة اجهزة”، مشيرا الى ان “هذه الجهود هي لتسهيل عودة النازحين الى المناطق المحررة في الساحل الايسر للموصل، ولتكون نواة للخدمات الطبية خلال عمليات تحرير السحل الايمن حيث نتوقع اخلاء الجرحى من العمليات العسكرية الى الساحل الايسر ، لذلك لا بد من تأهيتة المؤسسات الصحية لتكون قادرة على استعياب الاصابات”.
وتابع ان “هناك جهود كبيرة تبذلك من كوادر صحة نينوى ومدراء المستشفيات فيها لاعادة الحياة للمؤسسات الصحية”.
وحول حاجة المستشفيات للكهرباء لانعدام الطاقة الكهربائية الوطنية في الموصل، أوضح الجميلي، ان “الطاقة أمر ضروري للمؤسسات الصحية، ونعمل على توفير المولدات الكهربائية من خلال مناقلة بين مستشفيات الساحل الايسر وايضا سيتم نقل مولدات من بغداد الى الموصل”.
وأكد انه “بعد استكمال التدقيق الامني سيتم صرف الرواتب لمنتسبي كوارد صحة نينوى”.
من جانبه، قال مدير عام صحة نينوى احمد الدوبرداني، ان “زيارة وكيل الصحة حازم الجميلي جاءت للاطلاع على الواقع الحقيقي للمستشفيات في الساحل الايسر لاعادة تأهليها لتقديم الخدمة لاهالي هذا الساحل ولتكون نواة للخدمة الصحية في المحافظة ، لتكون مساندة للخدمات الصحية لعمليات التحرير في الساحل الايمن للموصل”.
وبين ان “هذه المستشفيات الاربع و17 مركز صحي سيتم تاهيلها وتقديم الخدمات للمواطنين باسرع وقت ممكن”.
وتواصل الفرق التطوعية من اهالي المدينة بمساعدة الكوادر الطبية في المستشفيات بالعمل على رفع مخلفات الحرب ومل سببه تنظيم داعش من دمار وخراب في المستشفيات بعد حرقه لها عند انسحابه من الساحل اﻻيسر. فيما تنتظم الكوادر الطبية في العمل دون استلام أي راتب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى