اخبار العراق

الامم المتحدة: مقتل وإصابة أكثر من 3 الآلاف عراقي في إعمال العنف في تشرين الأول

النور نيوز/ بغداد
كشفت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن مقتلِ وإصابة أكثر من 3 الآلاف عراقي جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر تشرين الأول 2016

وقالت البعثة الاممية في بيان لها تلقى “النور نيوز” نسخة منه “بلغ عدد القتلى المدنيين في شهر تشرين الاول 1120 شخصاً (من بينهم 15 من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الدفاع المدني من قوات “الصحوة” ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء)، وبلغ عدد الجرحى المدنيين 1005 شخصاً (من بينهم 08 من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الدفاع المدني من قوات “الصحوة” ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء)”.

واوضحت  انه “قُتل ما مجموعه 672 عنصراً من منتسبي قوات الأمن العراقية (من ضمنهم أفراد من قوات الشرطة المشاركة في مهام قتالية والبيشمركة وقوات المهام الخاصة والميليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي، مع استثناء عمليات الأنبار) وجرح 353 آخرين (ليس من بينهم المصابون في عمليات الأنبار)”.

واضاف البيان انه “وفقاً للأرقام، كانت محافظة بغداد هي الأكثر تضرراً، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 1,075 شخصاً (268 قتيلاً و807 جريحاً)، وتلتها نينوى حيث سقط فيها 566 قتيلاً و 59 جريحاً،  ثم كركوك التي سقط فيها 58 قتيلاً وجرح 112 آخرون، ثم صلاح الدين حيث قتل 16 شخصاً واصيب اثنان، فيما قتل 4 اشخاص في محافظة ديالى وأصيب شخصان” مبينة بانه “بحسب الإحصائيات التي حصلت عليها البعثة من مديرية صحة الأنبار، بلغت حصيلة الضحايا المدنيين في المحافظة 227 (206 قتيلاً و 21 جريحاً)، وجرى تحديث تلك الأرقام لغاية 31  تشرين الاول/داخل”.

وقال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق بحسب البيان انه “تستمر حصيلة الخسائر في صفوف المدنيين بالارتفاع ومازال المدنيون يدفعون اغلى ثمن” مضيفا  “تستمر العمليات العسكرية في الموصل ومناطق اخرى من نينوى، بينما يواصل داعش تطبيق اساليبه الارهابية باستخدام المدنيين كدروع بشرية واعدام الذين يقاومونه، يتعرض المدنيون مرة اخرى للأذى وتبين الاحصاءات اعدادا كبيرة من القتلى في صفوف السكان المدنيين”.

واضاف “تؤكد الامم المتحدة مرة اخرة بأنه يجب اتخاذ كافة التدابير الضرورية لضمان حماية السكان المدنيين من تأثيرات الصراع المسلح والعنف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى