اخبار العراق

الوفاق الوطني يدين الإجراءات التعسفية بحق نازحي كركوك

النور نيوز/ بغداد
أدان حزب الوفاق الوطني العراقي، اليوم الخميس، الإجراءات التعسفية بحق نازحي كركوك من قبل بعض الجهات الامنية المحسوبة على المدينة، داعيا الى فتح تحقيق عاجل بحق العناصر الأمنية المسيئة وارجاع النازحين والتعاون مع الحكومة الاتحادية لغرض توفير الحماية والاغاثة لهم.
وقال الناطق الرسمي للحزب ضياء المعيني في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “في الوقت الذي نثمن دور الأجهزة الحكومية والمحلية والأمنية في محافظة كركوك وقوات البيشمركة وحكومة اقليم كردستان التي كانت ولا زالت الملاذ الأمن للنازحين، وبعد الهجمة الإرهابية التي تعرضت لها احياء مدينة كركوك من قبل المجاميع المتطرفة, فاننا ندين ونستنكر الإجراءات التعسفية بحق نازحي كركوك من قبل بعض الجهات الامنية المحسوبة على المدينة”.
وأضاف انه “أصبح وضع النازحين هناك بين مطرقة داعش الإرهابي الذي اجرم بحقهم وهجرهم من منازلهم وسندان الإجراءات الامنية السيئة، وتفاقم أزمة النازحين بالتزامن مع الضائقة المالية التي تعصف بالبلاد وتصاعد وتيرة العمليات العسكرية لتحرير ما تبقى من مُدن وقصبات مدينة الموصل العزيزة”، مبينا انه “كنا ننتظر مجهوداً أكبر من المحافظات التي استقبلت العوائل النازحة لتذليل المصاعب، إلا إننا فوجئنا ببعض القرارات والإجراءات التعسفية”.
وأشار المعيني، ان “هذه الإجراءات تتنافى مع أبسط قيم المواطنة وحقوق الإنسان من قبل بعض المحسوبين على المحافظة”، مطالبا الحكومة المحلية في كركوك بـ”العدول عن القرارات التي تم اتخاذها بحق العوائل النازحة، وعدم اتخاذ أية خطوة من شأنها الضغط على هذهِ العوائل وإخلائها قسرياً وتحت التهديد واتخاذ إجراءات رادعة بحق كُل من يثبت تجاوزه على العوائل النازحة ويُطالبها بالإخلاء القسري”.
وتابع ان “حزب الوفاق الوطني يطالب حكومة اقليم كردستان والاخ مسعود البرزاني بالتدخل العاجل وإيقاف ما يتعرض له النازحين وكذلك ندعو الحكومة المحلية في كركوك بفتح تحقيق عاجل بحق العناصر الأمنية المسيئة وارجاع النازحين والتعاون مع الحكومة الاتحادية لغرض توفير الحماية والاغاثة لهم, وتعزيز اللحمة الوطنية للظفر بالانتصار السياسي مع ماتحققه القوات الامنية من انتصارات عسكرية عظيمة”.
ولفت الى ان “هذا يتطلب خلق بيئة سياسية واجتماعية وتشجيع التعاون في اغاثة النازحين لحين اكتمال النصر وتامين الاستقرار والأمن والخدمات لهم والخلاص النهائي من المجاميع الإرهابية بمختلف إشكالها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى